Accessibility links

logo-print

عشائر وسط العراق تعرب عن دعمها للحكومة ولمجالس الإسناد


أكد الشيخ عبود آل وحيد زعيم قبيلة آل عيسى، خلال مؤتمر عشائري عقد في مقر مجلس الإسناد في النجف، أن عشائر الفرات الأوسط ستساند الحكومة العراقية في حال تعرضها لأي تهديد على الصعيدين الداخلي أو الخارجي.

وأوضح آل وحيد في حديث لـ" راديو سوا" بقوله: "موقف العشائر مع الدولة مع دولة القانون، ولا يمكن أن يحصل خرق على دولة القانون، وكل من يحاول زعزعة أمن العراق وترويج دعايات مغرضة بهدف زعزعة النظام والقانون وخلق المشاكل الإدارية أو السياسية، فإن العشائر برمتها مساندة لدولة القانون الممثلة بشخص السيد نوري المالكي. ونحن سند مساند للدولة العراقية، ولا يمكن خرقها من أي جهة كانت مهما كان نوعها داخليا أو خارجيا".

واتهم الشيخ عبود آل وحيد بعض الأحزاب والجهات السياسية بمحاولة تهميش دور العشائر العراقية بهدف عرقلة مشروع المصالحة الوطنية، وأضاف:

"ولو أن هناك بعض الأشخاص والأحزاب تحاول خلق مشاكل وتعارض قرار رئيس الوزراء بتشكيل مجالس الإسناد، لأن مجالس الإسناد فيها أمن للعراق وتحقيق للمصالحة الوطنية التي تجمع شمل العراقيين".

من جانبه، دعا السيد أحمد المحنى عميد السادة آل المحنى في النجف العشائر العراقية إلى اتخاذ موقف موحد تجاه قضايا العراق المصيرية، مبينا ذلك بقوله:

"أطلب من العشائر ورؤساء العشائر أن يقفوا الموقف المشرف وأن لا ينحازوا إلى جهات مضللة وأن يكونوا مع الحق والقانون".

التفاصيل من مراسل " راديو سوا" في النجف محمد جاسم:
XS
SM
MD
LG