Accessibility links

حلف شمال الأطلسي يحث أعضاءه على إرسال قوات إضافية إلى أفغانستان


قال حلف شمال الأطلسي يوم الأحد إنه يتعين على الأعضاء الآخرين في الحلف أن يحذوا حذو الولايات المتحدة في الالتزام بإرسال قوات إضافية إلى أفغانستان لضمان اقتسام عبء المعركة ضد المسلحين بشكل مناسب.

وقال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركي الادميرال مايك مولن يوم السبت إن واشنطن تهدف لإرسال ما بين 20 ألفا و30 ألف جندي إضافي إلى أفغانستان بحلول بداية الصيف المقبل لمحاربة تمرد متصاعد من قبل حركة طالبان خصوصا في الشرق والجنوب.

وقال متحدث باسم الحلف إن القوات الإضافية الامريكية ستغطي قدرا كبيرا من الاحتياجات التي قدرها الجنرال الأميركي ديفيد مكيرنان قائد القوات الدولية في أفغانستان لكن لا يزال يتعين على الحلفاء الآخرين فعل المزيد.

وقال المتحدث جيمس اباثوراي "نريد في الوقت الذي تقدم فيه الولايات المتحدة زيادات أن نضمن توازنا مناسبا بين ما يفعله الأميركيون وما يفعل الحلفاء الآخرون سواء لأغراض عسكرية أو سياسية."

وأضاف "يود الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب دي هوب شيفر أن يرى زيادة ليس فقط من الأميركيين ولكن أيضا من جانب حلفاء آخرين خصوصا من الأوروبيين لضمان اقتسام الأعباء سياسيا وعسكريا في إطار المهمة." وقال دبلوماسي في الحلف إن الحلف يريد تجنب موقف يؤدي فيه عضوان أو ثلاثة في الحلف الذي يضم 26 عضوا كل العمل الخطر تقريبا.

XS
SM
MD
LG