Accessibility links

logo-print

مجلس الاتحاد الروسي يوافق بالأغلبية على تعديل دستوري بتمديد فترة الرئاسة لست سنوات


وافق مجلس الاتحاد الروسي بشكل نهائي وبأغلبية ساحقة الاثنين على تعديل دستوري يقضي بتمديد فترة الرئاسة إلى ست سنوات بدلا من أربع.

وأقر جميع أعضاء مجلس الاتحاد الذين حضروا الجلسة وعددهم 142 عضوا قرارا اتخذته المجالس الاقليمية بدعم تمديد فترة الرئاسة وهو ما يمثل آخر خطوة تشريعية في عملية تمرير الاقتراح.

وكان الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف قد طرح هذا الاقتراح في كلمته السنوية الشهر الماضي. وبرر مسؤولون التمديد الذي سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة عام 2012 بأن روسيا دولة كبيرة ومعقدة.

وفي الشهر الماضي أيد مجلسا النواب والاتحاد التعديل الذي يقضي أيضا بتمديد فترة مجلس النواب إلى خمس سنوات بدلا من أربع. وسيصبح التعديل قانونا ساريا فور توقيع ميدفيديف عليه.

ويقول منتقدون للكرملين إن التعديل جزء من خطة ترمي إلى عودة فلاديمير بوتين الرئيس الروسي السابق ورئيس الوزراء الحالي الذي يتمتع بنفوذ قوي إلى الكرملين لكن مسؤولين ينفون هذا الأمر.

وأشار بوتين في وقت سابق من الشهر الحالي إلى أنه قد يعود إلى الرئاسة لكن ليس قبل انتهاء فترة رئاسة ميدفيديف حليفه المقرب عام 2012.
XS
SM
MD
LG