Accessibility links

logo-print

أزمة الكهرباء تتفاقم في الحلة بسبب زيادة ساعات قطع التيار الكهربائي


تزامنا مع الانخفاض الشديد في درجات الحرارة، وصل عدد ساعات قطع التيار الكهربائي في مدينة الحلة في الأسابيع الأخيرة إلى أكثر من 16 ساعة في اليوم الواحد، الأمر الذي أثار موجة من الغضب والاستياء لدى أهالي المدينة.

مراسل "راديو سوا" في الحلة زار بعض الأحياء في مدينة الحلة، والتقى بعدد من المواطنين ومنهم علي حسين وهو صاحب محل لتصليح إطارات السيارات، حيث قال: " نحن ومنذ أيام عيد الأضحى الماضي لم نر الكهرباء، حيث تقطع 18 ساعة وتأتي ست ساعات في اليوم الواحد، وقد تعبنا من هذا الموضوع. وأنا صاحب محل لتصليح إطارات السيارات، ولدي عمال يعملون معي، من أين أعطيهم أجورهم، ومن أين لي أن احصل على قوت عائلتي؟".

أما السيدة عهود عبد علي، فقالت: "مللنا من كثرة الحديث بهذا الموضوع، ونحن منذ أسبوعين لا توجد لدينا كهرباء وطنية إلا القليل، وصاحب المولدة الأهلية قام بتقليص ساعات التشغيل، ونحن نريد أن نرى البرامج التثقيفية حول العملية الانتخابية. ماذا يفعل وزير الكهرباء؟ فقط مناصب ورواتب عالية".

وقال المواطن علي السلطاني: "مرت عدة أعوام ولم تتمكن الحكومة من إصلاح الكهرباء، وهذه الفترة الأخيرة ازدادت ساعات القطع إلى أكثر من 16 ساعة في اليوم الواحد. وفي أيام العيد السابق، غضبوا على مناطقنا وعلى العراقيين أكثر من السابق. إلى أين يذهب هؤلاء الناس؟".

ولمعرفة رأي الجانب الحكومي في هذا الموضوع، ولتعذر الحصول على تصريح من المسؤولين في قطاعي إنتاج وتوزيع الكهرباء في بابل، توجه "راديو سوا" إلى مجلس محافظة بابل والتقى برئيس لجنة الكهرباء حسن الطائي الذي علل الأمر بالقول:

"السبب هو دخول محطات توليد الكهرباء في العراق، وفي محافظة بابل خاصة، إلى الصيانة، ومع الأسف هناك تلكؤ في إكمالها، إضافة إلى انخفاض الإنتاج الذي يجب أن يكون أكثر من 5000 ميكا واط، وكذلك زيادة المستهلك لاستخدام الطاقة الكهربائية في وسائل التدفئة وسخانات الماء. والآن الحالة التي تعمل بها محطات المحافظة هي 4.5 ساعة قطع مقابل 1.5 ساعة تشغيل، وهذه الساعة ونصف غير مستقرة بسبب زيادة الأعمال وبسبب عدم استقرار المنظومة".

يذكر أن وزارة الكهرباء تنفذ سنويا عشرات المشاريع في مجال الكهرباء وفي مختلف المحافظات العراقية بهدف تقليص ساعات قطع التيار الكهربائي، لكن ما يحدث هو عكس الهدف.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG