Accessibility links

logo-print

صانع أحذية تركي يستثمر قضية الزيدي لاجتذاب المزيد من الزبائن


يصر صانع أحذية تركي يدعى رمضان بايدن، على أن فردتي الحذاء اللتين قذف بهما منتظر الزيدي باتجاه الرئيس بوش خلال المؤتمر الصحفي الأسبوع الماضي، كانا من صنعه، مشيرا إلى أن شركته عاكفة الآن على تصنيع أحذية من الطراز ذاته، في محاولة لاستثمار الحادثة تجاريا.

ونقلت صحيفة "غارديان" البريطانية في تقرير لها عن بايدن قوله إن الطلبات انهالت على شركته من جميع أنحاء العالم لتصنيع أحذية شبيهة بذلك الحذاء، مؤكدا أنه استخدم 100 عامل إضافي ليتمكن من تلبية الطلبات التي انهالت لشراء نحو 300 ألف زوج من الأحذية، والتي جاءت بشكل رئيس من الولايات المتحدة وبريطانيا ودول الجوار.

ويوضح بايدن أن الطلبات لشراء الأحذية بلغت 120 ألف طلب من العراق، 18 ألف طلب من إحدى الشركات الأميركية، فيما عرضت عليه شركة بريطانية أن تصبح الموزع الوحيد للحذاء داخل أوربا.
XS
SM
MD
LG