Accessibility links

دورة للتدريب على حل النزاعات بالطرق السلمية في الكوت


تعمل منظمة حقوق الإنسان في مدينة الكوت على تطوير قابليات الأوساط السياسية والثقافية والأكاديمية في طرق التفاوض وحل النزاعات في حال اندلاعها، بشكل سريع وسلمي.

وبدأت المنظمة باكورة أعمالها بهذا الشأن بإقامة دورة في أحد قاعات فندق الكوت السياحي الإثنين بحضور ممثلين عن هذه الأوساط.

وقال سعيد صبري عضو المنظمة والمشرف على الدورة إنها تهدف أيضا إلى منع استمرار ما وصفة بالتفكك الذي يعانيه البلد بسبب هذه النزاعات، وأضاف في حديث لـ"راديو سوا" قوله:

"التفاوض هو فن وقابلية، فالعراق يمر بأزمة على الرغم من أننا عشنا سنيين طويلة لا فرق بين أي قومية كانت. الآن نشعر هنالك تفكك بالمجتمع، وهذا يشكل ضررا على الشعب العراقي وعلى البلد".

إلى ذلك شدد عدد من المشاركين في الدورة على أهمية إقامة مثل هذه الدورات في زيادة خبرة العراقيين في مجالات التفاوض وتقريب وجهات النظر وحل المشاكل بالسرعة الممكنة.

هذا وتعتبر هذه الدورة التي حضيت بمشاركة نسوية واسعة تعد الأولى من نوعها في المدينة، في حين ما زالت الكثير من المشاكل التي تندلع فيها تحل عن طريق الأعراف والتقاليد العشائرية الموروثة حتى لو تم حلها بالطرق القانونية.

مراسل "راديو سوا" في الكوت حسين الشمري والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG