Accessibility links

logo-print

ساركوزي يؤيد البرازيل في حصولها على مقعد دائم في مجلس الأمن الدولي


أعرب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم الاثنين عن دعم بلاده لمطلب البرازيل الحصول على مقعد دائم في مجلس الأمن بالأمم المتحدة قائلا إن البلاد لعبت دورا حيويا في عملية اتخاذ القرارات الدولية اثناء الأزمة المالية.

وقال ساركوزي الرئيس الحالي لمجلس الاتحاد الأوروبي في كلمة يوم الاثنين في اليوم الأول من قمة تستمر يومين بين الاتحاد الأوروبي والبرازيل في ريو دي جانيرو إنه يلتزم الأمانة عندما يقول نريد البرازيل في المنظمة العالمية.

وأضاف أنه يعتقد اننا نحتاج البرازيل كعضو دائم في مجلس الأمن.

مما يذكر أن البرازيل صاحبة أقوى اقتصاد في أميركا اللاتينية تمارس ضغطا من أجل أن يكون لها رأي أكبر في الشؤون العالمية منذ بدء الأزمة المالية قائلة إن العالم بحاجة إلى نظام جديد لاتخاذ القرارات يضم المزيد من الدول.

وقد رحب الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا بقمة الدول العشرين للاقتصاديات البارزة في واشنطن في الشهر الماضي باعتبارها خطوة حاسمة نحو زيادة نفوذ الدول النامية، ومن بين الخطوات الأخرى فتحت القمة الباب أمام المزيد من الدول ليكون لها مقاعد في صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

وقال ساركوزي الذي سيوقع مع لولا اتفاق تعاون دفاعي كبير يوم الثلاثاء إنه يتعين على فرنسا والبرازيل أن تقدما اقتراحا مشتركا لاجتماع الدول العشرين القادم في لندن في ابريل/ نيسان يؤكد على أهمية فرض ضوابط أكثر صرامة على المضاربة في الأسواق المالية.
XS
SM
MD
LG