Accessibility links

logo-print

وقف لإطلاق الصواريخ على إسرائيل وحركة حماس تعلن استعدادها للعودة إلى التهدئة


أشار محمود الزهار القيادي في حركة حماس اليوم الثلاثاء، أن تجديد التهدئة يتطلب التزاما إسرائيليا باستحقاقاتها وشروطها، موضحا أن أي اتصالات رسمية لم تجر مع حماس في هذا الشأن.

وقال الزهار لوكالة الصحافة الفرنسية بان المطلوب من إسرائيل الالتزام بشروط التهدئة وان تدفع إسرائيل استحقاقات التهدئة خصوصا بوقف كل أشكال العدوان وفتح كل المعابر، حسب تعبيره.

وأضاف بان حركة حماس مستعدة للعودة إلى التهدئة إذا كان هناك التزام من الجانب الإسرائيلي باستحقاقات التهدئة، على حد قوله.

وردا على سؤال بشأن التهدئة المؤقتة لـ24 ساعة اعتبارا من الاثنين، قال إنها تهدئة بناء على ما اتفقت عليه الفصائل الفلسطينية لإدخال المساعدات من مصر.


وقد شهد الفلسطينيون في غزة وقفا لإطلاق الصواريخ على إسرائيل لمدة 24 ساعة بناء على طلب الوسطاء المصريين الذين بذلوا جهودا لإعادة العمل بهدنة أطول.

وقال مكتب وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني إن الرئيس المصري حسني مبارك دعا ليفني لإجراء محادثات في القاهرة بعدما قالت حماس إنها قد تفكر في وقف لإطلاق النار إذا خففت إسرائيل حصارها على غزة وأوقفت الغارات على أراضيها.

وطلبت حماس المساعدة التركية في إعادة العمل بوقف إطلاق النار الذي توسطت فيه مصر في يونيو/حزيران.

وعلى صعيد أخر، أفاد ناطق باسم المعابر الفلسطينية التابع للحكومة المقالة أن عشرات الحجاج والمعتمرين الفلسطينيين تمكنوا فجر الثلاثاء العودة إلى قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي مع مصر.
XS
SM
MD
LG