Accessibility links

البيت الأبيض يتلقى تأكيدا من بغداد بعدم طرد عناصر مجاهدي خلق الحركة المعارضة لإيران


أعلن البيت الأبيض الاثنين انه تلقى "ضمانات" من حكومة بغداد بأنها لن تقدم على طرد عناصر مجاهدي خلق اكبر حركة للمعارضة المسلحة للنظام الإيراني، من العراق إلى بلد يتهددهم فيه خطر التنكيل، مستبعدا بذلك ترحيلهم إلى إيران.

وتحدث الناطق باسم البيت الأبيض بنجامين تشانغ عن "ضمانات خطية" من الحكومة العراقية تؤكد أن مجاهدي خلق المحتشدين في معسكر اشرف شمال بغداد سيعاملون معاملة "إنسانية" لدى إغلاق المعسكر.

فإغلاق معسكر اشرف هو بالتحديد ما قالت الحكومة العراقية الأحد أنها تريد فعله، ما يطرح المشكلة الشائكة المتمثلة بمصير 3500 عضو من المنظمة متجمعين في المعسكر : إما بقاؤهم في العراق أو إرسالهم إلى إيران أو إلى بلد آخر.

وأضاف تشانغ ان "ما قالته الحكومة العراقية هو أن أيا منهم لن ينقل بغير إرادته إلى بلد يخشى أن يتعرض فيه للملاحقة بسبب معتقداته السياسية أو الدينية، أو إلى بلد قد يتعرض فيه للتعذيب".

ولم يوضح المتحدث ما إذا كان هذا الالتزام خطيا هو أيضا.

ويعتبر مصير مجاهدي الشعب منذ سنوات احد مواضيع الخلاف والجدل بين الولايات المتحدة وإيران.
XS
SM
MD
LG