Accessibility links

مشعل يدعو العرب لكسر حصار غزة ومصر ترى أن هذا الإجراء يجب أن يتم في إطار المشروعية


دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس المقيم في المنفى خالد مشعل العرب وخصوصا مصر إلى كسر الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، فيما أكد رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف أن مصر هي أكثر من يخدم الفلسطينيين، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الوقوف مع الفلسطينيين يجب أن يتم في إطار المشروعية.

رفض مصري للاتهامات الإيرانية

ورفض نظيف الاتهامات التي ترددها إيران ضد مصر بأن القاهرة تشارك في حصار غزة قائلا إن تلك الاتهامات غير مقبولة.

وكان وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط قد وجه منتصف الشهر الجاري انتقادات شديدة إلى إيران، معتبرا أن الجمهورية الإسلامية تسعى إلى السيطرة على الشرق الأوسط عبر استغلال القضية الفلسطينية.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن نظيف قوله إن إعادة فتح المعابر وخاصة معبر رفح يجب أن يتم في إطار تنظيمي وفق الاتفاقية الدولية التي وقعت عليها مصر بخصوص هذا المعبر.

وأوضح نظيف أن هذه الاتفاقية غير قابلة للتنفيذ اليوم لأنه يجب أن يكون هناك مندوب من جانب السلطة الوطنية الفلسطينية في المعبر وكذلك مندوب من الاتحاد الأوروبي وهذا غير موجود حاليا، مشيرا إلى أن مصر تقوم رغم ذلك بفتح المعبر أمام الحالات الإنسانية والمساعدات.

مشعل: لا مبرر قانوني أمام مصر

غير أن خالد مشعل أكد في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" الفضائية بثت الثلاثاء أن لا شيء يلزم مصر بإبقاء معبر رفح مغلقا من الناحية القانونية، وجدد مطالب حركة حماس بفتح كل نقاط العبور.

و أضاف مشعل أن التهدئة انتهت بانتهاء مدتها المتفق عليها، محملا إسرائيل المسؤولية لعدم احترامها استحقاقاته. وأضاف "من يريد أن يتحدث معنا حول موضوع التهدئة عليه أن يراعي الحصار المفروض على شعبنا الفلسطيني. أكثر من 270 ضحية ماتوا بسبب الحصار، نحن أمام مأساة".

الفصائل تستأنف اطلاق الصواريخ

أعلنت حركة حماس الثلاثاء انتهاء التهدئة المؤقتة التي أبرمت لمدة 24 ساعة بطلب من مصر بهدف السماح بدخول مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة وأطلقت فصائل فلسطينية صواريخ على عدة مواقع إسرائيلية الثلاثاء، وقال أيمن طه القيادي في حماس إن المدة انقضت عمليا ولم تعد التهدئة قائمة.

وقد ذكرت السلطات الإسرائيلية أن خمسة صواريخ سقطت على منطقة النقب الغربي دون ان تسفر عن إصابات باستثناء بعض الأضرار التي لحقت بأحد المباني.

على صعيد آخر دعت تركيا رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الزائر الى رفع الحصار عن قطاع غزة.

إلغاء قداس اللاتين

من جانب آخر، قررت طائفة اللاتين المسيحية في قطاع غزة التي تسير وفقا للتقويم الغربي إلغاء قداس منتصف ليل الأربعاء الخميس في مدينة غزة احتجاجا على الأوضاع الصعبة والقصف الإسرائيلي والحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع.

وقال الأب مانويل مسلّم راعي الطائفة إن العيد يأتي "هذا العام تحت الحصار دون أي مقومات للعيد لا شوكولاته ولا ملابس ولا أحذية ولا أغذية ولا هدايا بسبب الحصار وصعوبة الوضع الاقتصادي لدى العائلات المسيحية والمسلمة".
XS
SM
MD
LG