Accessibility links

إعادة انتخاب طالب فيصل رئيسا للاتحاد العراقي لألعاب القوى


شهدت انتخابات الاتحاد العراقي لألعاب القوى التي جرت عصر الثلاثاء في قاعة المنصور ميليا وحضرها 144 عضوا من مجموع أعضاء الهيئة العامة البالغ عددهم 162 فوز الدكتور طالب فيصل برئاسة الاتحاد بعد أن حصل على 137 صوتا.

هذا وحصل المتنافس الثاني سامي عبد علي على خمسة أصوات فقط، في حين انسحب المتنافس الثالث الدكتور صبري بنانة، الذي سبق أن ترأس الاتحاد لأكثر من 10 أعوام، من سباق الترشح أحتجاجا على اللجنة المشرفة على الانتخابات التي لم تمنحه الوقت الكافي للحديث على خلفية تلقيه رسالة تهديد تمنعه من دخول الانتخابات، واصفا الانتخابات بغير الشرعية، وأضاف قوله:

"أردت أن أشرح أن هنالك شخصا حرض ضدي، وأعطى نقودا إلى جماعة لتهديدي بالقتل إذا ما دخلت الانتخابات، لكني تحديته وجئت للمشاركة، لكن اللجنة لم تدعني أقرأ ما أريده، ما حز في نفسي وجعلني انسحب من الانتخابات التي هي في الحقيقة انتخابات غير شرعية، لأن أغلب الأندية شاركت في سباقات الضاحية التي لا تعد نشاطا أساسيا من نشاط العاب الساحة والمضمار".

ووعد رئيس الاتحاد العراقي لألعاب القوى الدكتور طالب فيصل بالعمل على النهوض بواقع عروس الألعاب بما ينسجم وتطلعات أعضاء الهيئة العامة، مشيدا بالوجوه الشابة التي أفرزتها الانتخابات الحالية بقوله: "أنا أشكر الهيئة العامة على تجديد الثقة بي لرئاسة الاتحاد، وسنعمل على تجاوز السلبيات التي حصلت في المدة السابقة، ولن نجعل الظرف الأمني الشماعة التي نعلق عليها تلك السلبيات. والوجوه التي تأهلت للعمل في الاتحاد من أبطال اللعبة، وجوه شابة نطمح أن تخدم هذه الوجوه اللعبة بصورة صحيحة".

وتنافس 29 مرشحا في سباق الترشيح لعضوية الهيئة الإدارية للاتحاد، فاز منهم عشرة أعضاء هم ميساء حسين والدكتور علي أبو الشون وحسين جابر والدكتور صريح عبد الكريم وعلاء جابر وعبد الكريم خضير وحسن درويش وحيدر فائق وصباح حسن وعادل محمد دهش.

مراسل "راديو سوا" ضياء النعيمي والتفاصيل من بغداد:
XS
SM
MD
LG