Accessibility links

بوليفيا تأمل تحسين العلاقات مع مع الولايات المتحدة في عهد باراك اوباما


قال رئيس بوليفيا اليساري ايفو موراليس انه يحدوه الأمل أن تتحسن العلاقات مع الولايات المتحدة بعد أن يتولي باراك اوباما الحكم وحث الرئيس الأميركي المنتخب على رفع العقوبات عن كوبا.

وقال موراليس الذي طرد السفير الأميركي في سبتمبر/ أيلول متهما إياه بإذكاء الاضطرابات في بوليفيا انه يبغض "الإمبراطورية" مشيرا إلى الولايات المتحدة كما يسميها بعض اليساريين في أميركا اللاتينية لكنه يتصور تحسن العلاقات مع واشنطن في المستقبل.

وأضاف أن رفع الحظر المفروض منذ عقود على كوبا وسحب القوات من العراق سيقلل الخلافات بين حكومته والولايات المتحدة ويمهد الطريق ليصبح اوباما "زعيما عالميا" حقا.

وقال موراليس مرددا صدى دعوة مماثلة أطلقها زعماء أميركا اللاتينية الأسبوع الماضي "لو كنت اوباما لرفعت الحظر الاقتصادي عن كوبا في اليوم الأول لرئاستي."

ويتولى اوباما مهام منصبه في 20 من يناير/ كانون الثاني وقد وعد بتحسين العلاقات مع أميركا اللاتينية التي انحسر فيها نفوذ الولايات المتحدة وشعبيتها في عهد الرئيس جورج بوش.

وتنفي واشنطن زعم موراليس أنها تتدخل في شؤون بوليفيا وردت بطرد مبعوث بوليفيا إلى الولايات المتحدة. واتهمت حكومة بوش أيضا بوليفيا بأنها لا تفعل ما فيه الكفاية لمكافحة مهربي الكوكايين وعطلت العمل بمزايا تجارية كانت تساعد في تشغيل آلاف البوليفيين.

XS
SM
MD
LG