Accessibility links

الانقلابيون يشكلون مجلسا عسكريا والوضع يزداد غموضا في كوناكري


أعلن الانقلابيون الذين أكدوا الثلاثاء في كوناكري أن الحكومة الغينية قد حلت بعيد الإعلان عن وفاة الرئيس لانسانا كونتي، تشكيل مجلسهم المؤلف من 26 عسكريا وستة مدنيين.

وأعلن الكابتن موسى داديس كانارا مساء الثلاثاء للإذاعة والتلفزيون الرسمي "نقدم لكم لائحة اسمية بأعضاء المجلس الوطني للديموقراطية والتطور"، معددا الأسماء. ويتألف المجلس من 32 عضوا بينهم جنرال وتسعة كولونيلات او ليوتنانت كولونيل وستة مدنيين.

ولم يدل الكابتن كانارا بأي تعليق حول قيادة هذا المجلس الذي قد تكون موضع خلاف بين الانقلابيين. ويقول عسكريون موالون ان اتصالات أجريت بعد الظهر في معسكر الفا يايا ديالو وهو الأكبر في غينيا، وان أكثرية من الانقلابيين اختارت رئيسا للمجلس هو الليوتنانت كولونيل سيكوبا كوناتي قائد كتيبة القوات المحمولة جوا، ابرز وحدات النخبة في الجيش.

لكن بعض الانقلابيين رفضوا هذا الاختيار، موضحين أن الليوتنانت كولونيل كوناتي ليس الأرفع رتبة، كما ذكرت هذه المصادر.

غير أن الوضع بقي غامضا مساء الثلاثاء في كوناكري حيث يحتج ابرز مسؤولين سياسيين في البلاد هما رئيس الوزراء احمد تيديان سواري ورئيس الجمعية الوطنية ابوبكر سومباري، على هذا الانقلاب. وأكد سومباري أن "أقلية من الجنود والضباط" متورطون فيه. وقال سواري إن حكومته لم تحل.

XS
SM
MD
LG