Accessibility links

البرلمان الباكستاني يدين اتهامات الهند لإسلام أباد ويطالب بوقف الحرب الكلامية بين البلدين


أدان أعضاء البرلمان الباكستاني بشدة الأربعاء ما وصفوه بالاتهامات العارية عن الصحة التي وجهتها الهند إلى حكومة إسلام أباد عقب عمليات مومباي الإرهابية، ودعوا إلى فتح تحقيقات مشتركة ووقف الحرب الكلامية بين البلدين.

وأصدر المشرعون قرارا بالإجماع أدانوا فيه بشدة الاتهامات التي وجهتها الهند بعد أسبوع من جلسات خاصة عقدها مجلس الأمن القومي الباكستاني.

ودعا المشرعون الهند إلى الرد على طلب الحكومة الخاص بإجراء تحقيقات مشتركة في عمليات مومباي، وقالوا إنهم يريدون من خلال الدعوة إنهاء حدة التوتر بين البلدين.

وكانت الهند قد قالت إن منفذي العمليات التي أدت إلى مقتل أكثر من 170 شخصا قدموا من باكستان.

في سياق متصل أعلن ضابط في الشرطة الهندية الأربعاء تمديد فترة الحبس الاحتياطي، بحسب قانون العقوبات الهندي، للناجي الوحيد بين المسلحين الذين نفذوا الاعتداءات، في العاصمة المالية للهند في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني، حتى السادس من يناير/كانون الثاني.

واعتقل محمد أجمل أمير إيمان وهو باكستاني حسبما تؤكد الهند، في الـ26 من الشهر الماضي بعدما ارتكب مجزرة في محطة القطارات الرئيسية في مومباي. ويمكن أن يتهم بالقيام بأعمال حربية ضد البلاد وبعمليات قتل ومحاولات قتل ومخالفة القانون حول الأسلحة والمتفجرات.
XS
SM
MD
LG