Accessibility links

معارض تشكيلية وعروض فنية في ذكرى تأسيس دار ثقافة الأطفال


أقامت دار ثقافة الأطفال التابعة لوزارة الثقافة في بغداد الأربعاء احتفالية بمناسبة الذكرى الـ 39 لتأسيسها، وشهدت الاحتفالية إقامة معارض للأطفال وعملا مسرحيا صامتا فضلا عن عزف مقطوعات موسيقية.

وقالت الطفلة مريم عبد الحسين ذات الستة أعوام والتي حازت على جائزة أفضل رسامة في دار ثقافة الأطفال لهذا العام، إن دار ثقافة الأطفال شجعتها على تطوير موهبة الرسم التي تعلمتها من أختها الكبرى.

فيما اتجهت الطفلة دانية أديب ذات الاثني عشر عاما التي حازت على الميدالية الفضية بمسابقة الرسم في الهند، إلى جعل المصالحة الوطنية وتوحيد المواطنين بعيدا عن الطائفية مادة لرسوماتها المتميزة.

وأشارت زينب أحمد معلمة مادة التربية الفنية في إحدى المدارس الإبتدائية في بغداد إلى أن النشاطات اللاصفية المتمثلة بالرسم والتمثيل والموسيقى ما زالت تعاني قلة الدعم.

هذا وطالب المدير العام في وزارة الثقافة جمال العتابي برفع مستوى التخصيصات المالية للدفع نحو نشر ثقافة الطفل وفتح دور ثقافية للأطفال في المحافظات كافة.

وتؤكد منظمة الطفولة التابعة للأمم المتحدة "اليونيسيف" أن حياة ملايين الأطفال في العراق ما زالت مهددة بسبب العنف وسوء التغذية على الرغم من استمرارالبرامج الموجهة لأطفال العراق التي يصل تمويلها إلى نحو 100 مليون دولار سنويا، فيما تنتقد منظمات المجتمع المدني المعنية بشؤون الطفولة تلكؤ الجهات الرسمية في سن التشريعات التي تحد من الانتهاكات بحق الإنسان العراقي وبخاصة حقول الطفل.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG