Accessibility links

logo-print

الرئيس الإيراني يوجه رسالة عيد الميلاد البديلة للبريطانيين على القناة الرابعة


أعلنت قناة التلفزيون البريطاني الأربعاء أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد سيتولى هذا العام بث رسالة عيد الميلاد البديلة على القناة الرابعة التي تنافس رسالة الملكة إليزابيث الثانية.

وفي هذه الرسالة الروحية التي سيعاد بثها الخميس على القناة الرابعة عند الساعة 19.15 بتوقيت غرينتش، يقدم احمدي نجاد تهانيه للبريطانيين بالعام الجديد ويؤكد أنه لو كان المسيح حيا في أيامنا فانه كان سيجابه القوى الشرسة والفظة والتوسعية.

وقد دأبت القناة الرابعة سنويا منذ 1993، على الطلب من شخصية عامة تلاوة رسالة عيد الميلاد البديلة لرسالة الملكة. والرئيس الإيراني هو أكبر شخصية تتولى هذه المهمة حتى الآن.

وفي رسالته التي نشرت مقاطع منها الأربعاء، بدأ أحمدي نجاد بتهنئة البريطانيين والمسيحيين بعيد ميلاد المسيح الذي هو أيضا أحد أنبياء المسلمين.

ثم قال "لو كان المسيح على الأرض في أيامنا فما من شك في انه سيكون إلى جانب الشعب في معارضته للقوى الشرسة والفظة والتوسعية".

وأضاف "لو كان المسيح على الأرض في أيامنا هذه فما من شك في أنه سيرفع لواء العدل والحب للإنسانية بهدف معارضة دعاة الحروب والغزاة والإرهابيين وطغاة العالم".

وأكد الرئيس الإيراني الذي وجه كلمته باللغة الفارسية، أن مشاكل البشرية تعود إلى التخلي عن الدين مضيفا أن المسيح سيعود إلى الأرض "لقيادة العالم نحو الحب والإخاء والعدل".

وختم رسالته بتأكيد أنه يصلي "حتى تكون السنة الجديدة سنة سعادة وازدهار وسلام وإخاء للبشرية".

وبررت دوروثي بيرن إحدى مسؤولي القناة الرابعة اختيار الرئيس الإيراني لـ "تأثيره البالغ" وفي الرغبة في تقديم "جانب من رؤية بديلة للعالم" للبريطانيين.

والعلاقات بين بريطانيا وإيران متوترة خصوصا بسبب رفض إيران تعليق برنامجها لتخصيب اليورانيوم.
XS
SM
MD
LG