Accessibility links

logo-print

عباس وفياض يشاركان بقداس منتصف الليل في بيت لحم بمناسبة حلول عيد الميلاد


وصل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى كنيسة المهد في بيت لحم بالضفة الغربية لحضور قداس منتصف الليل، الذي يقام بمناسبة حلول عيد الميلاد المجيد لدى الطوائف المسيحية التي تسير حسب التقويم الغربي.

ورافق عباس، ضيف فلسطين، وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان، ورئيس الوزراء سلام فياض، كما حضر القداس أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم وعدد من أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والوزراء والمسؤولون المدنيون والعسكريون والمحليون، والسفراء والقناصل المعتمدون وأعضاء السلك الدبلوماسي.وترأس قداس منتصف الليل البطريرك فؤاد طوال بطريرك القدس اللاتين والأردن وسائر الديار المقدسة.

احتفالات غزة

وفي نفس السياق، استعاض المسيحيون في قطاع غزة، عن قداس منتصف الليل في عيد الميلاد، بقداس احتفلوا به في السادسة مساء بالتوقيت المحلي في مدينة غزة، وتم إلغاء قداس منتصف الليل احتجاجا على الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع وسكانه البالغ عددهم مليون ونصف مليون نسمة.

وأقام الأب ايمانويل مسلـم، راعي طائفة اللاتين في قطاع غزة، القداس في كنيسة العائلة المقدسة، بمشاركة ما يزيد على 200 شخص على أضواء الشموع، في حين لف الظلام الكنيسة ومحيطـها بسبب انقطاع التيار الكهربائي، بعد أن أوقفت إسرائيل إمداد القطاع بالوقود، مما أدى إلى توقف محطة توليد الكهرباء عن العمل.

وقال الأب مسلم في موعظته إن الصلاة تشكل تحديا واحتجاجا على الحصار، نصلي لله من أجل أن يعم السلام وأن ينتهي الحصار والعدوان.

وشارك في الصلاة كذلك، خمسة من الناشطين المؤيدين للسلام الذين وصلوا إلى غزة عن طريق البحر بهدف كسر الحصار.

ويبلغ عدد مسيحيي غزة نحو 3500 شخص، وقد سمحت إسرائيل الأربعاء لنحو 300 منهم بالخروج من القطاع للمشاركة في قداس منتصف الليل في بيت لحم جنوب الضفة الغربية.

وقال مراسل وكالة الصحافة الفرنسية، إن بعض العائلات المسيحية في غزة أضاءت الشجيرات الصغيرة التي زينتها بالمناسبة بأنوار الشموع في غياب الكهرباء.
XS
SM
MD
LG