Accessibility links

logo-print

الرئيس بوش يتراجع عن قرار عفو أصدره بحق شخص متورط في تجاوزات للرهون العقارية


تراجع الرئيس بوش الأربعاء عن قرار بالعفو كان قد أصدره الثلاثاء وذلك بعد أن اتضح أن المستفيد من هذا العفو كان متورطا في اختلاسات عقارية وأن مثل هذا العفو يترك أسوأ الأثر في هذا التوقيت.

وكان أسم ايزاك روبرت توسي مدرجا في قائمة نشرت الثلاثاء وتضم أسماء 19 شخصا أصدر بوش عفوا رئاسيا عنهم.

وايزال توسي رجل أعمال يعمل في مجال تمويل وبناء العقارات وكان قد حكم عليه في عام 2003 بالسجن خمس سنوات بينها ثلاث سنوات يكون فيها مطلق السراح ولكن تحت الرقابة بالإضافة إلى تغريمه مبلغ عشرة آلاف دولار. وذلك لإدلائه بأقوال كاذبة إلى وزارة الإسكان الأميركية سعيا منه إلى أن تضمن الإدارة رهونا عقارية وذلك حسبما ذكر عدد من وسائل الإعلام. كما أنه ساهم في رفع أسعار قطع من الأراضي بيعت إلى الإدارة المحلية.

وقد أثار هذا العفو الرئاسي بلبلة في فترة يحاول فيها عدد من الأميركيين الإفلات من مصادرة منازلهم وفي الوقت الذي تعتبر فيه الأزمة العقارية عاملا رئيسيا في الأزمة المالية.

وجاء في بيان للمتحدثة باسم الرئيس بوش دانا بيرينو أن مستشار الرئيس للشؤون القانونية هو الذي أوصى بوش بناء على المعلومات التي كانت متوفرة لديه بالموافقة على طلب العفو عن توسي.

ولكن بوش أصدر أمرا ، بناء على المعلومات الجديدة التي توفرت لديه، إلى وزارة العدل بالعدول عن تطبيق إجراء العفو حسبما ذكرت بيرينو.

والرئيس غير مطالب بتبرير قراراته بالعفو أو تخفيف العقوبة.
XS
SM
MD
LG