Accessibility links

logo-print

اتصالات بين الكتل السياسية بشأن مرشح التوافق لرئاسة البرلمان


أعلنت جبهة التوافق العراقية إجراء اتصالات مع الأطراف العراقية المشاركة في العملية السياسية تمهيدا لقبول مرشح الجبهة لتولي منصب رئيس مجلس النواب.

أكد رئيس جبهة التوافق العراقية أياد السامرائي اعتماد الحوار مع الأطراف المشاركة في العملية السياسية، لضمان قبول مرشح الجبهة لتولي منصب رئيس مجلس النواب، وقال: "قبل إعلان مرشحنا، سوف نتحاور مع الكتل السياسية المشاركة في إدارة الدولة، لبحث موضوع المرشح الذي يحظى بقبول الآخرين".

وأكد النائب عبد الكريم السامرائي حصر ترشيح الرئيس المقبل لمجلس النواب بجبهة التوافق، على أن يحظى برضا الكتل النيابية، على حد قوله: "جبهة التوافق ستعقد اجتماعا وستقدم قائمة مرشحيها بطريق رسمي إلى مجلس النواب لغرض التصويت، ونأمل أن يحظى المرشح برضا بقية الكتل السياسية الممثلة في البرلمان، والجبهة حصرا ستختار المرشحين استنادا إلى ما تم العمل بموجبه من قبل الكتل الأخرى".

وطبقا لأوساط برلمانية فإن الأيام المقبلة، ستشهد ترشيح أكثر من شخصية لتولي منصب رئيس مجلس النواب بدلا عن رئيسه المستقيل محمود المشهداني.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG