Accessibility links

علاوي يقول إن العملية السياسية في العراق تفتقد إلى التوازن والاستقرار


قال رئيس الوزراء العراقي الأسبق إياد علاوي إن سقوط النظام السابق للرئيس صدام حسين في عام 2003 "أحدث فراغا كبيرا في السلطة، مما دفع إلى قيام عملية سياسية تستند على المحاصصة الطائفية، أودت بالبلاد إلى الهاوية وأدخلتها في صراعات كانت في غنى عنها"، حسب تعبيره.

وأضاف علاوي في تصريحات لجريدة الغد الأردنية أن الحالة العراقية الراهنة تعاني من تعقيدات كبيرة وكثيرة في آن واحد، خصوصا وأن العملية السياسية الحالية تفتقد للتوازن والاستقرار ولا تصبّ في مصلحة الشعب العراقي.

جدير بالذكر أن محمود المشهداني رئيس مجلس النواب العراقي المستقيل كان قد اتهم في مؤتمر صحافي في بغداد الأربعاء الحزب الإسلامي بزعامة نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بالتآمر عليه لإقالته بسبب ما وصفه بتمرده على الطائفية.


انتقادات للجهات التنفيذية

وفي سياق آخر، اتهم الناطق باسم مجلس القضاء الأعلى في العراق القاضي عبد الستار بيرقدار الجهات التنفيذية بالتلكؤ في إطلاق سراح الموقوفين والمعتقلين المشمولين بقانون العفو العام على الرغم من صدور القرارات القضائية بهذا الشأن. وقال لـ"راديو سوا":
XS
SM
MD
LG