Accessibility links

logo-print

الجامعة العربية تنتقد تصريحات ليفني وحماس تهدد الإسرائيليين بدفع الثمن


انتقدت الجامعة العربية الخميس تهديدات وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني في القاهرة بـ"تغيير الوضع في غزة"، واتهمت إسرائيل بالاستمرار في سياسة العقاب الجماعي ضد الشعب الفلسطيني.

وقال السفير محمد صبيح الأمين العام المساعد للشؤون الفلسطينية بالجامعة إن ليفني تناست الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية التي تقوم بها ضد الشعب الفلسطيني وركزت على قضية واحدة من أجل الانتخابات الإسرائيلية القادمة، حسب تعبيره.

وأضاف صبيح أن عملية السلام والمفاوضات جرت بدون طائل ولم تقدم فيها إسرائيل للسلطة أي موقف جديد سوى اقتحامات لمدن الضفة الغربية ومزيد من الاستيطان.


ثمن تصريحات ليفني

من جهتها، قالت حركة حماس إن الإسرائيليين هم الذين سيدفعون ثمن تهديدات ليفني بوقف إطلاق الصواريخ وتغيير الوضع في غزة.


وقال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم في بيان إن الذين سيدفعون ثمن تلك التهديدات لن يكونوا عناصر حماس والمقاتلين الفلسطينيين فحسب، بل الإسرائيليون أيضا.

وأشار إلى أن حماس ترى في تصريحات ليفني دعوة للعنصرية والتطرف، وتنطوي على نوايا لارتكاب جرائم حرب جديدة بحق الشعب الفلسطيني، حسب تعبيره.

يذكر أن مصادر دبلوماسية في القاهرة أشارت إلى أن ليفني أبلغت المسؤولين المصريين عزم إسرائيل توجيه ضربة لقطاع غزة إذا استمر إطلاق الصواريخ من القطاع على إسرائيل. مزيد من التفاصيل في تقرير نبيل شرف الدين مراسل "راديو سوا" في القاهرة :

XS
SM
MD
LG