Accessibility links

رئيس أركان الجيش الروسي يقول إن فشل إطلاق الصاروخ بولافا يعود لعيب في الصنع


رجح رئيس أركان الجيش الروسي الجنرال نيكولاي ماكاروف أن يكون فشل إطلاق الصاروخ الروسي العابر للقارات بولافا الذي إنفجر في الجو سببه عيب في الصنع وتحدث أيضا عن احتمالات أخرى.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن الجنرال ماكاروف قوله إن سبب الحادث يمكن أن يكون من المجمع العسكري الصناعي سواء نتيجة عيب في التصنيع أو عيوب في التصميم، ولم يوضح الجنرال قصده من الإشارة إلى المجمع العسكري الصناعي.

وأضاف أنه يميل شخصيا إلى الاحتمال الثاني مشيرا إلى أن وزارة الدفاع ما زالت تقوم بتحليل أسباب الفشل.

وكان الصاروخ بولافا قد أطلق الثلاثاء من الغواصة النووية ديميتري دونسكوي في البحر الأبيض باتجاه هدف في كامتشاتكا إلا أنه انفجر في الجو.

وأشار إلى أنه عندما تتضح أسباب الحادث سيتم إصلاح العيوب واستئناف تجارب الإطلاق.

وكانت تجربة الإطلاق السابقة التي جرت في 28 نوفمبر/تشرين الأول الماضي من البحر الأبيض قد نجحت.

ويحمل بولافا، الذي يبلغ مداه ثمانية آلاف كلم، ما بين ست إلى 10 رؤوس نووية موجهة ومن المقرر أن تزود به غواصات نووية روسية اعتبارا من 2009.

وقد جرى اختبار هذا الصاروخ للمرة الأولى في سبتمبر/أيلول 2005 لكن أربع أو خمس تجارب إطلاق أخرى باءت بالفشل وفقا لوسائل إعلام روسية.
XS
SM
MD
LG