Accessibility links

توقعات بتفكك الكتل النيابية ذات التوجهات الطائفية


رجح عدد من أعضاء مجلس النواب تفكك الكتل النيابية التي اعتمدت الاصطفاف الطائفي.

وفي هذا الشأن قال رئيس مجلس الحوار النائب خلف العليان: "في الانتحابات النيابية المقبلة ستكون هناك تكتلات وتحالفات جديدة، وجبهة التوافق كغيرها لن تحتفظ بكل كياناتها الحالية".

من جانبه أكد النائب عن التوافق رشيد العزاوي تشكيل الكتل النيابية استجابة لطبيعة مكونات الشعب العراقي: "لكتل النياتبية مثلت مكونات الشعب العراقي الاكراد والعرب من الشيعة والسنة، والقومية التركمانية".

بالمقابل حمـّل النائب اسامة النجيفي الكتل النيابية ذات التوجهات الطائفية مسؤولية فشل العملية السياسية، قائلا:

"الجهات التي قادت العملية السياسية فشلت في ان تقدم شيئا للعراقيين ، واعتقد بان تقسيم المجتمع على اساس الشيعة والسنة والاكراد خطأ استراتيجي".

وأشار النائب عن الائتلاف العراقي الموحد الحاكم حميد رشيد معلة الى عقد العديد من الاجتماعات لترسيخ وحدة كتلته النيابية: "عقدت عدة اجتماعات لتفعيل حركة الائتلاف ، ولاتوجد مؤشرات على اختلاف لأن كتلة الائتلاف ما زالت مؤتلفة بكياناتها الحالية".

وشهدت كتلة الائتلاف العراقي الموحد انسحاب حزب الفضيلة والتيار الصدري، فيما انسحب من جبهة التوافق مجلس الحوار، فضلا عن آخرين، فضلوا أن يكونوا نوابا مستقلين.

مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن ومزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG