Accessibility links

logo-print

استبدال النصب التذكارية في العراق بأعمال فنية جديدة


أعلن في العراق عن نية الحكومة العراقية استبدال النصب التذكارية التي أقامها الرئيس السابق ووضع نحو مئة عمل فني جديد يأمل أن يكرس عهدا جديدا من السلام. وكانت جميع النصب والتماثيل التي تزين الميادين العامة تشير إلى حزب البعث الذي يتزعمه صدام أو تحكي عن انتصارات عسكرية ضد أعداء كثيرين للعراق.

والى جانب التمثال الضخم لصدام الذي أسقطته القوات الأميركية في ساحة الفردوس في بغداد أمام كاميرات التلفزيون في ابريل نيسان من عام 2003 كانت العديد من صور الرئيس السابق بزيه العسكري تملأ المدينة. وخارج مكتب تابع لوزارة الزراعة أقيمت لوحة جدارية تصور صدام وهو يحرث الأرض بفأس.

وعند وزارة العدل صورت جداريه صدام وهو يحمل ميزان العدل. ومازالت بعض التماثيل قائمة ومنها تمثال من البرونز لجنود عراقيين يقفون فوق دبابة ويحملون علم العراق إعلانا عن النصر على إيران في الحرب التي دامت من 1980 حتى 1988.

وقال محمد طاهر التميمي رئيس لجنة حكومية مختصة بالتماثيل والجداريات لرويترز إن هناك خططا لاستبدال السيفين بتمثال لبندقية باسطوانة معوجة ، وهما سيفان يمثلان يدي صدام، في المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد واستخدم في إقامة هذا النصب نحو 160 طنا من البرونز.

XS
SM
MD
LG