Accessibility links

logo-print

هروب ثلاثة من قادة تنظيم القاعدة من سجن في الأنبار


كثفت السلطات الأمنية في الرمادي عمليات البحث عن معتقلين تمكنوا من الفرار من مركز للشرطة في أعقاب اشتباك مسلح أدى إلى مصرع ما لا يقل عن 13 شخصا من عناصر الشرطة والمعتقلين.

وأكد قائد شرطة الأنبار اللواء طارق يوسف العسل أن ثلاثة من المعتقلين في سجن مركز شرطة الفرسان جنوبي مدينة الرمادي تمكنوا من الهرب بعد هجوم شنه المعتقلون على حراس السجن.

وأوضح العسل في حديث لـ" راديو سوا" أن العملية أسفرت عن مقتل ستة من عناصر الشرطة، وستة من المعتقلين الفارين، موضحا قوله:

"محاولة هرب مساجين في مركز شرطة الفرسان، معتقلين تمكنوا من الحصول على سلاح الشرطي وقتله، وقتلوا ستة من أفراد الشرطة، أربعة من الشرطة وضابطين، وعند ملاحقتهم من تمكن عناصر الشرطة من قتل ستة من الهاربين، وثلاثة جاري البحث عنهم".

وأشار شاهد عيان إلى أن معتقلي سجن الفرسان تمكنوا جميعهم من الهرب في هجوم قام به مسلحون من خارج مركز الشرطة، وقال:

"مسلحون هاجموا مركز شرطة الفرسان يرتدون ملابس شرطة، ويقال إنه تم قتل المقدم غني الدليمي، وتمت إذاعته من خلال مكبرات الصوت في الجوامع. وحيث يتواجد عناصر مهمة من تنظيم القاعدة داخل السجن".

إلى ذلك فرضت القوات الأمنية حظرا للتجوال في عموم مدينة الرمادي للبحث عن الهاربين من سجن الفرسان، في وقت كثفت القوات المشتركة تواجدها في جميع شوارع مدينة الرمادي.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الأنبار كنعان الدليمي:
XS
SM
MD
LG