Accessibility links

مجلس محافظة كركوك يطالب الوزارات باستخدام اسم المدينة الأصلي


انتقد محمد كمال عضو مجلس محافظة كركوك عن قائمة التآخي الكردية الوزارات لعدم التزامها باستخدام الاسم الأصلي لمحافظة كركوك في مكاتباتها ومراسلاتها الرسمية بدلا من التأميم الذي أطلقه النظام السابق عليها.

ونفى كمال في حديث لـ"راديو سوا" أن تكون لتسمية التأميم أية علاقة بتأميم النفط، لافتا إلى تغيير عدد من أسماء المحافظات بعد عام 2003:

"للأسف لحد الآن لا تلتزم الوزارات بالاسم الأصلي لمحافظة كركوك في وقت تلتزم فيه بتغيير أسماء محافظات أخرى مثل، كربلاء والنجف والديوانية التي كانت تسمى القادسية في وقت النظام السابق، لكن بشأن كركوك لا زال هناك أناس يساندون عملية التعريب التي مارسها النظام السابق. ولهذا السبب لا يزالون يراسلون إدارات كركوك مستخدمين تسمية التأميم. تأميم النفط جرى في البصرة وفي كركوك، تأميم النفط شيء وتغيير تسمية مدينة شيء آخر".

وعد عضو مجلس محافظة كركوك تدوين اسم محافظة التأميم في جوازات السفر خرقا للدستور، مطالبا أن يشمل التغيير أسماء المناطق التابعة للمدينة:

"جوازات السفر التي يحملها أهالي كركوك تحمل اسم محافظة التأميم، وهذا يعد خرقا للدستور وقرارات مجلس الرئاسة وقرار مجلس محافظة كركوك. ارتأينا أن نجدد الذي اعتمد إبان مطالبتنا مرة أخرى بالالتزام باسم المدينة الأصلي، وتفعيل قرار مجلس الوزراء بإعادة الاسم الأصلي للمدينة، وكذلك أسماء القصبات والأقضية التابعة لها".

وقد اختلفت المصادر بشأن تسمية المدينة بالتأميم، ففي الوقت الذي أشارت فيه بعض المصادر إلى أن التسمية جاءت بعد تأميم النفط عام 1972، ذهبت مصادر أخرى إلى أن النظام السابق أطلق تلك التسمية بعد تغيير الحدود الإدارية للمدينة واستقدام العرب إليها وترحيل سكانها من الكرد والتركمان ضمن سياسة التعريب التي مارسها في سبعينيات القرن الماضي.
XS
SM
MD
LG