Accessibility links

logo-print

الرئيس السنغالي يدعو الدول الإفريقية والاتحاد الأوروبي لدعم الانقلابيين الغينيين


دعا الرئيس السنغالي عبد الله واد الجمعة من فرنسا إلى دعم الانقلابيين الغينيين الذين استولوا على الحكم اثر وفاة الرئيس الغيني لانسانا كونتي.

وهو أول دعم رسمي معلن للانقلابيين من قبل رئيس دولة إفريقية.

وقال واد في مؤتمر صحافي في مقر السفير السنغالي بباريس بعيد اتصاله هاتفيا بالنقيب موسى داديس كامارا زعيم الانقلابيين "اعتقد أن هذه المجموعة تستحق الدعم".

واضاف واد "إنها المرة الأولى التي يقول فيها عسكريون غينيون سننظم انتخابات وسنعود إلى الثكنات".

وتابع "أدعو كافة البلدان المجاورة والاتحاد الأوروبي وخصوصا فرنسا إلى عدم رميهم بالحجارة بل إلى التعامل معهم بحسب مواقفهم المعلنة".

واعتبر واد أن الوضع الحالي في غينيا ليس ملائما لتنظيم انتخابات عامة في البلاد.

وأوضح "إذا أردنا تنظيم انتخابات يعبر فيها الشعب عن رأيه بوضوح، يجب إعداد لوائح انتخابية وهذا يتطلب وقتا. وتقنيا ليس ممكنا تنظيم انتخابات في غضون شهرين كما ينص الدستور."

وكان الانقلابيون الغينين قد وعدو بتنظيم انتخابات في غضون عامين أي في نهاية ديسمبر/ كانون الأول من عام 2010. غير أن فرنسا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة اعتبرت أن هذه المهلة بعيدة جدا وطالبوا بتنظيم انتخابات في موعد اقرب.
XS
SM
MD
LG