Accessibility links

دراسة تحذر من قرب مطاعم الوجبات السريعة من المدارس والجامعات


حذرت دراسة أميركية من أن الشباب الذين يدرسون في أماكن قريبة من مطاعم وجبات سريعة يكون أكثر عرضة للبدانة عن الطلاب في المدارس الأخرى حيث يأكل الشباب كميات بسيطة من الفاكهة والخضراوات ويتناولون مشروبات غازية بكثرة.

وكشف برينان ديفيس من جامعة أزوسا باسيفيك في كاليفورنيا والذي نشرت دراسته في الدورية الأميركية للصحة العامة أن الأطفال الذين يذهبون إلى مدرسة قريبة من مطعم للوجبات السريعة تزيد لديهم فرص اكتساب الوزن والبدانة أكثر من الأطفال الذين يذهبون لمدارس ليست قريبة من مطعم للوجبات السريعة.

وقال ديفيس إن الطلاب الذين تعرضوا لمطاعم وجبات سريعة قريبة كان لديهم مستوى أعلى من مؤشرات كتلة الجسم واوزانهم اثقل. ويزيد لديهم احتمال الإصابة بزيادة الوزن والبدانة موضحا أن دراسته تقوم على إيجاد الصلة بين قرب مطاعم الوجبات السريعة من المدارس والسمنة.

وقد أجريت هذه الدراسة بحسب الدورية الأميركية بمشاركة أكثر من 500 ألف مراهق في المدارس الإعدادية والثانوية في كاليفورنيا.

ويذكر أن جماعات المستهلكين في ولاية كاليفورنيا تضغط من أجل إصدار قوانين بوقف إصدار تراخيص لمطاعم وجبات سريعة جديدة في بعض أحياء لوس انجلوس بينما تلقي صناعة الغذاء باللوم على قلة التدريبات في انتشار البدانة، حيث تزايدت معدلات الشباب الأميركي المصاب بالبدانة ثلاثة إضعاف منذ عام 1980 على الرغم من انخفاضها في هذا لعقد.

وتقول البيانات الرسمية الأميركية إن 32 بالمئة من الأطفال الأميركيين زائدون عن الوزن و16 بالمئة مصابون بالبدانة.
XS
SM
MD
LG