Accessibility links

كتائب عز الدين القسام تتوعد إسرائيل برد مزلزل وتؤكد أن كل الخيارات مفتوحة


توعدت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) السبت إسرائيل برد مزلزل بحجم المجزرة بعد الغارات التي شنها الطيران على قطاع غزة، مؤكدة أن كل الخيارات مفتوحة.

ودعت حركة حماس السبت جناحها العسكري كتائب عز الدين القسام إلى الرد على العدوان الإسرائيلي بكافة أشكال المقاومة، مؤكدة أن كل العمليات يجب أن تستهدف كل صهيوني.

وقال فوزي برهوم المتحدث بإسم حماس "أوجه رسالة إلى كل الفصائل بما فيها كتائب القسام لتبدأ بالدفاع عن الشعب الفلسطيني".
ودعا برهوم كتائب القسام إلى أن تستخدم كافة أشكال المقاومة بما فيها كل العمليات، مؤكدا أنه يجب أن يتم استهداف كل ما هو صهيوني.

وكانت الطائرات الحربية الإسرائيلية من طراز اف 16 أطلقت عشرات الصواريخ استهدفت عددا كبيرا من المقار التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة.

الجيش الإسرائيلي يؤكد الغارات

من جهته، أكد الجيش الإسرائيلي شن غارات جوية مركزة السبت على قطاع غزة، على ما أفاد متحدث عسكري إسرائيلي. وقال المتحدث لوكالة الصحافة الفرنسية "تدخل طيراننا بشكل مركز السبت ضد البنى التحتية لحركة حماس في قطاع غزة لوقف الهجمات الإرهابية التي استهدفت التجمعات المدنية الإسرائيلية في الأسابيع الأخيرة".
وأضاف "حذرنا السكان المدنيين في قطاع غزة بهجماتنا، وحماس التي تحتمي بين هؤلاء السكان هي وحدها مسؤولة عن الوضع".
وحذر المتحدث "إن عملياتنا ستتواصل وستتوسع إذا اقتضى الأمر".
وأفادت إذاعة الجيش أن الهجمات استهدفت بصورة خاصة البنى التحتية العسكرية لحركة حماس.

مقتل 120 فلسطينيا

هذا وأعلنت مصادر طبية فلسطينية أن 120 فلسطينيا على الأقل قتلوا في سلسلة الغارات الجوية التي شنها الطيران الحربي الإسرائيلي على قطاع غزة.
وكانت إذاعة الأقصى التابعة لحركة حماس قد أفادت مسبقا أن 40 فلسطينيا على الأقل قتلوا وجرح أكثر من 100 آخرين في سلسلة الغارات الجوية التي شنها الطيران الحربي الإسرائيلي مستهدفا على مقار الأجهزة التي تديرها حماس في قطاع غزة.

وكانت مصادر في الإسعاف الفلسطيني ذكرت أن 20 فلسطينيا على الأقل قتلوا وجرح أكثر من 100 آخرين في الغارات الجوية التي شنها الطيران الإسرائيلي في مدينة غزة وخان يونس وجباليا.

عباس يدين العدوان

من جهته، دان الرئيس الفلسطيني محمود عباس السبت القصف الإسرائيلي الكثيف على قطاع غزة كما أكد الناطق بإسم الرئاسة نبيل أبو ردينة لوكالة الصحافة الفرنسية في اتصال هاتفي من السعودية.
وأضاف أبو ردينة أن الرئيس عباس يطالب الحكومة الإسرائيلية بوقف هذا العدوان فورا كما يطالب المجتمع الدولي بالتدخل والضغط على إسرائيل لوقف عدوانها.
وأكد أن الرئيس يجدد مطالبته باستمرار التهدئة لتجنيب أبناء شعبنا مزيدا من الدماء.

على صعيد آخر، أفاد مسؤول طبي فلسطيني مسبقا أن ثلاثة مسلحين فلسطينيين أصيبوا صباح السبت بجروح اثر قذيفة في بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة، إلا أن الجيش الإسرائيلي نفى أي تدخل في هذه المنطقة.


وقال الطبيب معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة لوكالة الصحافة الفرنسية إن ثلاثة مقاومين أصيبوا بجروح متوسطة بشظايا قذيفة أطلقتها دبابة إسرائيلية عليهم في بلدة بيت لاهيا.

وذكر شهود عيان أن المصابين الثلاثة كانوا يطلقون قذائف صاروخية محلية تجاه البلدات الإسرائيلية انطلاقا من شمال قطاع غزة عندما تعرضوا للقصف الإسرائيلي.

وقالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في بيان لها إنها أطلقت صباح السبت أربع قذائف هاون على "نتيف عتسرا" شمال قطاع غزة.

انهيار نفق عند مدينة رفح

على صعيد آخر، قتل فلسطيني وأصيب أربعة آخرون بجروح في انهيار نفق محفور تحت الحدود عند مدينة رفح بين غزة ومصر، على ما أفاد رئيس أجهزة الطوارئ في القطاع السبت.

وسقط عدد من القتلى خلال الأشهر الأخيرة في هذه الأنفاق المنتشرة على طول الحدود والتي تستخدم لتهريب الأسلحة والوقود والبضائع إلى قطاع غزة.

وتفرض إسرائيل حصارا على قطاع غزة الذي أعلنته كيانا إرهابيا منذ أن سيطرت عليه حركة حماس في يونيو/حزيران، وتؤكد في الوقت نفسه أنها تتخذ الإجراءات اللازمة لتجنب أزمة إنسانية في القطاع حيث يعيش 1,5 مليون فلسطيني.
XS
SM
MD
LG