Accessibility links

الهجمات الاسرائيلية على قطاع غزة تسفر عن سقوط مئات القتلى والجرحى وباراك يهدد بتصعيدها


أعلن مسؤولو الطوارئ والاسعاف في وزارة الصحة الفلسطينية أن 205 فلسطينيا على الأقل قتلوا وجرح 400 بينهم أكثر من 100 حالتهم حرجة وذلك في سلسلة الغارات الجوية التي شنها الطيران الحربي الإسرائيلي السبت والتى لازالت مستمرة على قطاع غزة. وسبق أن قال مسعفون ان الضربات أسفرت عن سقوط 155 قتيلا وجرح حوالى 120 شخصا في غزة وخان يونس.

30 صاروخا يطلق على القطاع

وقال متحدث باسم شرطة حماس وشهود ان السلاح الجوي الاسرائيلي أطلق نحو 30 صاروخا على أهداف في قطاع غزة السبت مما أدى الى تدمير العديد من مجمعات الشرطة التابعة لحماس.

وأوضحت تغطية تلفزيونية الجثث المتناثرة في الطريق ومصابين وقتلى ينقلهم عمال الانقاذ. ولحقت أضرار بالغة بمبان.

وقال اسلام شهوان المتحدث باسم حماس أن مجمعا للشرطة هوجم في مدينة غزة أثناء حفل تخرج لمجندين جدد .
كما هوجم مخيم للاجئين في خان يونس بجنوب غزة.

اضرار بالغة لحقت بمنشآت أمنية

وذكرت وكالات الأنباء أن أضرارا بالغة لحقت بميناء مدينة غزة ومنشآت أمنية تابعة لحماس. وتصاعد دخان أسود كثيف فوق المدينة.

وقال متحدث باسم الشرطة إن الضربات الجوية الإسرائيلية دمرت معظم مقار الشرطة في قطاع غزة الواقع تحت سيطرة حماس.

ويأتي في أعقاب قرار لمجلس الوزراء الامني الاسرائيلي المصغر بتوسيع الهجمات عبر الحدود للرد على الهجمات الصاروخية الفلسطينية على اسرائيل.

وانتهت تهدئة استمرت ستة شهور في غزة الاسبوع الماضي.

كتائب القسام تطلق صواريخ باتجاه عسقلان

أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس السبت مسؤوليتها عن إطلاق عدد من الصواريخ باتجاه عسقلان جنوب اسرائيل، ودعت عناصرها إلى الرد بكل قوة.

وكانت كتائب القسام توعدت إسرائيل بـ"برد مزلزل" على الغارات التي شنها الطيران على قطاع غزة، مؤكدة أن كل الخيارات مفتوحة.

وأعلنت إذاعة الجيش الاسرائيلي مقتل مدنية اسرائيلية السبت في مدينة نتيفوت وإصابة أربعة بجراح جراء إطلاق صاروخ من قطاع غزة.

وكان أطلق نحو 12 صاروخا وقذيفة مورتر من غزة يوم الجمعة. وذكر مسعفون فلسطينيون أن صاروخا أصاب بطريق الخطأ منزلا في غزة مما أسفر عن مقتل شقيقتين فلسطينيتين في الخامسة والثالثة عشرة من عمرهما واصابة فلسطيني ثالث.

باراك يهدد بتصعيد هجومها على القطاع

قال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك في مؤتمر صحفي عقده السبت إن العملية العسكرية سوف تتعمق حسب ما تستدعيه الحاجة وأعلن ان اسرائيل اضطرت للقيام بالعملية وتوجيه ضربة موجعة لحماس بعد هجمات الصواريخ.

وقال باراك ان ثمة وقتا للهدوء ووقتا للحرب وأن هذا هو وقت الحرب. وأضاف انه على تنسيق متواصل مع رئيس الحكومة ورئيس الاركان الجيش الاسرائيلي.

وأكد باراك أن الغارات على غزة هي البداية إذا لم يتغير الوضع وأوضح أن هدف العملية العسكرية وضع حد نهائي للوضع الحالي وإنهاء اطلاق الصواريخ على إسرائيل وقال ان هذه المسألة لم تكن سهلة وقال ان القصف ربما يتكثف.

وكان مساعد لوزير الدفاع الاٍسرائيلي ايهود باراك قد قال بعد الضربات الجوية التي دمرت العديد من مقار الشرطة في قطاع غزة الواقع تحت سيطرة حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية حماس ان اسرائيل مستعدة لتصعيد هجومها العسكري على قطاع غزة.

وتابع "العملية ستتواصل وتتسع كلما لزم الامر ووفقا لتقييم ( القادة)... نواجه فترة لن تكون بسيطة أو سهلة."

على الجانب المقابل قالت حركة حماس وفصائل فلسطينية أخرى يوم السبت انها أمرت مقاتليها بالثأر بعد الضربات الجوية الاٍسرائيلية على قطاع غزة.

وقال بيان صادر عن حركة الجهاد الاٍسلامي مكررا بيانات حماس وفصائل فلسطينية مسلحة ان التعليمات وجهت لكل النشطاء بالثأر بعد الهجوم الاسرائيلي.

ليفني تدافع عن الغارات

دافعت وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني السبت عن الغارات الجوية الدامية التي تشنها اسرائيل على قطاع غزة والتي اطلق عليها عملية "الرصاص المصبوب" واعتبرت ان الخيار الوحيد المتاح امام اسرائيل ضد حماس هو الخيار العسكري.

وقالت ليفني لمجموعة من الصحافيين "ابدينا ضبط النفس حتى الان واليوم لا توجد خيارات غير الخيار العسكري" ضد حماس. واضافت الوزيرة الاسرائيلية وهي أيضا زعيمة حزب كاديما الوسطي الحاكم أن "هذا الاسبوع وحده اطلقت نحو 100 قذيفة صاروخية وقذيفة هاون على بلدات اسرائيلية 80 منها في يوم واحد".

وقالت ليفني "علينا حماية مدنيينا من الهجمات بالرد عسكريا على البنية التحتية الارهابية في غزة" في حين دعا العديد من الدول الى وقف اطلاق نار فوري. واتهمت ليفني حركة حماس بانها تستغل "بوقاحة" المدنيين في الاراضي التي تسيطر عليها "لاسباب دعائية". وشددت على انه "اذا اصيب مدنيون فالمسؤولية عن ذلك تقع على عاتق حماس".

عباس يدين العدوان من جهته

وقد أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس السبت القصف الإسرائيلي الكثيف على قطاع غزة كما أكد الناطق بإسم الرئاسة نبيل أبو ردينة لوكالة الصحافة الفرنسية في اتصال هاتفي من السعودية.

وقال عباس انه بدأ السبت "اتصالات عاجلة" مع الدول العربية ودول العالم لوقف العدوان على غزة.

واضاف عباس "وصلنا الى السعودية وعلى الفور بدأنا اتصالات مع مختلف دول العالم والدول العربية لوقف العدوان الغاشم والمجازر في غزة".

XS
SM
MD
LG