Accessibility links

أبو الغيط: القاهرة تعمل على وقف إطلاق النار في غزة وحماس تمنع الجرحى الفلسطينيين من دخول مصر للعلاج


أكد وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في القاهرة، على أن مصر تعمل على وقف لإطلاق النار في قطاع غزة يتلوه اتفاق للتهدئة، مشددا على أن وزراء الخارجية العرب سيضعون خطة تحرك لتحقيق هذا الهدف خلال اجتماعهم الأربعاء المقبل في القاهرة.

واستبعد وزير الخارجية المصري، الذي كان يتحدث بعد لقاء بين الرئيس المصري حسني مبارك والرئيس الفلسطيني عباس، انعقاد القمة العربية التي دعت إليها قطر قريبا قائلا "لا أتصور أن نتحرك من دون إعداد جيد لهذه القمة والأولوية هي لوقف إطلاق النار. "

وأيد الرئيس الفلسطيني الموقف المصري مؤكدا أن "وزراء الخارجية العرب قرروا في اجتماعهم الطارئ في 26 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أن مصر وليس غيرها من العرب وغير العرب مكلفة باستمرار الجهود من اجل حوار وطني فلسطيني يقود إلى إنهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية.

كما أكد أبو الغيط في المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس الفلسطيني،أن حركة حماس لا تسمح للجرحى الفلسطينيين بعبور منفذ رفح إلى مصر التي عرضت تقديم العلاج لهم.

وقال أبو الغيط "نحن في انتظار عبور الجرحى الفلسطينيين ولكن لا يسمح لهم بالعبور".

وردا على سؤال حول السبب في عدم عبور الجرحى إلى مصر، قال أبو الغيط "أسالوا الجهة المسيطرة على الأرض في غزة عن السبب في ذلك."

وكانت مصر قد أعلنت السبت فتح معبر رفح لاستقبال الجرحى الفلسطينيين وتقديم العلاج لهم في المستشفيات المصرية.

وقال مسؤول أمني في الجانب المصري من معبر رفح الأحد لصحفي من وكالة فرانس برس "لم يأت احد من الجرحى ولا نعرف سبب إغلاق المعبر من الجانب الفلسطيني".

ووصلت طائرة مصرية صباح الأحد إلى مطار العريش وعلى متنها 50 طبيبا مصريا وتجهيزات طبية استعدادا لاستقبال الجرحى الفلسطينيين الذين ينتظر نقلهم من قطاع غزة إلى مصر عبر معبر رفح.
XS
SM
MD
LG