Accessibility links

logo-print

برهم صالح يحذر من محاولات لتحويل الصراع السياسي في بغداد الى تناحر عربي كردي


حذر مسؤول عراقي رفيع المستوى الأحد مما وصفه بـمحاولات خبيثة وخطرة لتحويل الصراع السياسي القائم في بغداد حول الملفات السياسية والاقتصادية الشائكة إلى تناحر عربي كردي، حسب تعبيره.

وقال نائب رئيس الوزراء برهم صالح: "هناك محاولات خبيثة وخطرة من أجل تحويل الصراع السياسي في بغداد حول العديد من المسائل والملفات الشائكة على الصعيدين السياسي والاقتصادي إلى تناحر بين العرب والأكراد."

يشار إلى وجود خلافات حادة بين بغداد والأكراد حول ملفات النفط وكركوك والمناطق المتنازع عليها خصوصا.

وأضاف صالح: "لقد أثبت النظام المركزي فشله ليس في كردستان فقط إنما أيضا في الأنبار وميسان وصلاح الدين وغيرها."

وحذر من "العودة إلى الأوضاع السابقة" متسائلا "هل نتجه حاليا إلى عسكرة المجتمع وإقامة نظام أمني؟ إنها ظاهرة خطرة فعديد الشرطة والجيش يفوق المليون."

وأضاف أن "للأكراد مصلحة أساسية في نجاح المشروع الديموقراطي. لا نريد أن نكون درجة ثانية لم يتم قبولنا اعتبارا من عام 1963 مع مشاركة حزب البعث في السلطة، كجزء فاعل بل نظر إلينا كعنصر دخيل ومواطنين من درجة ثانية."

وأكد صالح "نحن معنيون بالقرار السياسي والاقتصادي العراقي ويهمنا كثيرا ما يجري في البصرة أو الأنبار وغيرها من المحافظات هناك جهات تختار من الدستور ما يهمها فقط. هذا أمر مرفوض ولا توجد انتقائية في الدستور."
XS
SM
MD
LG