Accessibility links

تنظيم مسابقة جائزة عشتار للفن التشكيلي في بغداد


شهدت بغداد السبت انطلاق فعاليات المسابقة الثالثة لجائزة عشتار التي نظمتها جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين بهدف تشجيع ودعم تجارب الشباب الفنية عن الحرب وآثارها، بمشاركة 120 فنانا قدموا أعمالا تنوعت بين الرسم والنحت والخزف.

ومنحت لجنة التحكيم جوائز المسابقة لستة فنانين في مجالي الرسم والنحت وحجبت جوائز الخزف نظرا لعدم وجود أعمال تستحقها.

وضمت اللجنة الفنان نوري الراوي رئيس جمعية التشكيليين العراقيين وفاخر محمد وحسام عبد المحسن ومحمد الكناني وعبد الرحيم ياسر وصلاح عباس وطه وهيب وقاسم حمزة.

وقال الناقد التشكيلي عضو اللجنة صلاح عباس إن هذه المسابقة تندرج في إطار تشجيع التجارب الشبابية وتوسيع الآفاق الفنية لمواصلة رحلة الإبداع رغم الحواجز التي يواجهها الفنانون على الصعيد المعيشي أو الفني.

وأشار عباس إلى أنه يمكن أن يفتح المعرض عبر هذه المسابقة آفاقا لفن الحرب الذي بدا يهتم به الفنانون الشباب الذين عاشوا هذه المحنة وبدأوا بترجمة مخيلتهم عن فترة الحرب وانعكاسها عبر أعمال إبداعية جميلة.

وتعكس معظم الأعمال المشاركة لاسيما في الرسم المفردات الصورية المعبرة عن الواقع الصعب في العراق.

واختارت اللجنة ثلاثة أعمال في الرسم ومنحت الجائزة الأولى للفنانة مها طالب مكي ابنة الفنان الشهير طالب مكي احد عمالقة رسوم أدب الأطفال في العراق بينما حصل الفنان حليم قاسم على الثانية والشاب حيدر ملول على الثالثة.

وفاز بالجائزة الأولى في النحت جعفر صادق ونال مصطفى ممتاز الثانية وتحسين علي الثالثة.

XS
SM
MD
LG