Accessibility links

logo-print

السلطات الأمنية في الكوت تعد خطة لحماية زوار عاشوراء


أكد مسؤول اللجنة الأمنية في مجلس محافظة واسط مظهر نعمة أن الأجهزة الأمنية أعدت خطة لحماية الزوار خلال شهر محرم الحرام الذي سيؤدي فيه المسلمون الشيعة شعائرهم الدينية بذكرى وفاة الإمام الحسين.

وأوضح نعمة لـ"راديو سوا"إن الأجهزة الأمنية من الجيش والشرطة تساندها قوات الحدود والدفاع المدني ستشترك في تطبيق الخطة الأمنية الخاصة بحماية المواكب الحسينية:

"بمناسبة حلول شهر محرم الحرام تم وضع خطة أمنية من قبل اللجنة الأمنية العليا في محافظة واسط بوجود كافة القادة الميدانيين متمثلة بقيادة شرطة واسط وقوات الحدود ومديرية الدفاع المدني ومركز الأمن الوطني وقيادة اللواء 32 التابع للجيش. تم التنسيق مابين هذه القوات، وغلق الطرق (النيسمية) لغرض قطع الطريق أمام الخارجين عن القانون بعدم حدوث أي فعل في المواكب الحسينية، وكذلك منع حمل الأسلحة لكافة الأشخاص ومهما تكن مسؤولياتهم. وستحصر الأسلحة بأيدي قوات الأمن المكلفة بحماية المواكب الحسينية ، وتم فرض طوق خارجي من قبل الجيش، وطوق داخلي من قبل الشرطة ومركز الأمن الوطني. هناك أيضا حماية لكل موكب حسيني موجود ضمن نطاق محافظة واسط والأقضية والنواحي التابعة لها".

وتوقع نعمة حصول هجمات مسلحة أثناء تأدية مراسم شهر محرم، معربا عن أمله بأن تمر المناسبة دون حوادث:"توقعات عن طريق المعلومات الإستخباراتية قد تكون موجود هنا وهناك، ولكن بهمة القيادات الأمنية الموجودة وتعاون الأهالي، إن شاء الله لن يحدث حادث".

وبدأت قوات الجيش والشرطة في محافظة واسط بالانتشار بشكل مكثف على جانبي الطرق البرية خارج مدن المحافظة.

التفاصيل من مراسل " راديو سوا " في الكوت حسين الشمري:
XS
SM
MD
LG