Accessibility links

عباس يستنكر مقتل ضابط مصري خلال اشتباكات عند معبر رفح ويحمل حركة حماس المسؤولية


استنكر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مقتل ضابط شرطة مصري وإصابة أخر معتبرا قتله عملا جبانا، حسب تعبيره.

وقال بيان وزعه مكتب عباس بأن الرئيس يستنكر إقدام مليشيات حماس على اغتيال الرائد ياسر فريج عيسوي من حرس الحدود المصري على الحدود المصرية الفلسطينية، حسب البيان.

وأضاف البيان أن عباس يعتبر مقتل الضابط عملا جبانا ضد أبناء الشعب المصري المرابطين على الحدود لحماية أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وأشاد عباس بمواقف مصر الداعمة للقضية الفلسطينية على كافة المستويات، وفقا لما جاء في البيان.

وكان مصدر طبي مصري قد أعلن أن ضابط شرطة من حرس الحدود توفي في مستشفى العريش بعد إصابته في صدره مرتين.

كما أفاد التلفزيون الرسمي المصري بأن القوات التابعة لحركة حماس أطلقت النار على جندي من حرس الحدود المصريين فأردته قتيلا.

وقال مصدر أمني مصري إن قوات حماس أصابت أيضا شرطيا مصريا.

وقد أطلقت الشرطة المصرية عند معبر رفح النيران في الهواء لتفريق عشرات من الفلسطينيين الذين تمكنوا من العبور إلى داخل الحدود المصرية من خلال ثقب في الجدار الحدودي.

وأشارت المصادر الأمنية المصرية إلى أنها اعتقلت نحو 40 فلسطينيا تمكنوا من الدخول إلى داخل الأراضي المصرية.

وأفادت مصادر طبية في مستشفيات غزة بوجود حوالي عشرة جرحى جراء النيران التي أطلقتها الشرطة المصرية.
XS
SM
MD
LG