Accessibility links

إسرائيل تواصل قصف قطاع غزة لليوم الثالث والأمم المتحدة تؤكد مقتل أكثر من 50 مدنيا في الغارات


قصفت طائرات حربية إسرائيلية قطاع غزة الذي تديره حركة المقاومة الإسلامية حماس لليوم الثالث على التوالي الاثنين مع تواصل استعداداتها لاحتمال غزو القطاع بعد مقتل 307 فلسطيني في الغارات الجوية.

وقالت إسرائيل إن الحملة التي بدأت يوم السبت تأتي ردا على هجمات الصواريخ وقذائف المورتر التي تشن بشكل شبه يومي من غزة وتصاعدت بعد أن أنهت حماس قبل أسبوع تهدئة استمرت ستة أشهر.

إسرائيل تعلن مواصلة عملياتها

وقال مارك ريجيف المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت إن إسرائيل ستواصل حملتها إلى أن تتهيأ أجواء أمنية جديدة في الجنوب والى أن تتوقف حالة الرعب والخوف التي يعيشها السكان هناك جراء الهجمات الصاروخية المستمرة. وصرح المتحدث العسكري الإسرائيلي افي بناياهو بان هجوم غزة قد يستغرق أياما كثيرة.

الأمم المتحدة تؤكد مقتل أكثر من 50 مدنيا فلسطينيا

على صعيد آخر، قالت منظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة "اونروا" إن ما لا يقل عن 51 مدنيا فلسطينيا قتلوا في الغارات الجوية الإسرائيلية منذ يوم السبت. وقال كريستوفر جونيس المتحدث باسم اونروا الاثنين إن هذا التقدير متحفظ ومن المؤكد انه سيرتفع، وذكر أن التقدير استند إلى زيارات مسؤولي اونروا للمستشفيات والمراكز الطبية في قطاع غزة. وقدر مسؤولون فلسطينيون عدد القتلى بأكثر من 300 من بينهم عشرات المدنيين.

ونشرت دبابات إسرائيلية على أطراف غزة استعدادا لدخول القطاع الذي يقطنه 1.5 مليون فلسطيني. وقال مسؤول حكومي أن حكومة رئيس الوزراء ايهود أولمرت وافقت على استدعاء 6500 من جنود الاحتياط. من جانبه دعا فوزي برهوم المتحدث باسم حماس الجماعات الفلسطينية إلى استخدام كل السبل المتاحة بما في ذلك ما وصفه بالعمليات الاستشهادية لحماية الشعب الفلسطيني.

مجلس الأمن يدعو لوقف العنف

وكان مجلس الأمن الدولي قد دعا إلى وقف كل أشكال العنف ولكن إدارة الرئيس جورج بوش حملت حماس مسؤولية استئناف الهدنة. وأثارت هذه الهجمات غضب العرب في شتى أنحاء الشرق الأوسط حيث قام محتجون بإحراق الأعلام الإسرائيلية والأميركية للحث على رد أقوى من جانب زعمائهم على هجوم إسرائيل على غزة.

وصرح مسؤول إسرائيلي طلب عدم نشر اسمه أن إسرائيل لا تشعر بضغط دولي يذكر لوقف عملياتها.

ليفني : نسعى لتغيير الواقع على الأرض

من ناحية أخرى قالت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني في لقاء مع محطة ABC الأميركية إن العمليات العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة ستستمر إلى أن يتم تغيير الواقع على الأرض.

وقالت وفي إجابة لها عن سؤال عما إذا كان الهدف من العمليات العسكرية وقف الهجمات الصاروخية المنطلقة من قطاع غزة أم القضاء على حركة حماس قالت ليفني إن "حماس تم تصنيفها كمنظمة إرهابية ترفض الموافقة على مطالب المجتمع الدولي، بما فيها قبول حق إسرائيل في الوجود، ووقف أعمال العنف والإرهاب، وقبول الاتفاقيات السابقة.

ومن جهته، أعلن رئيس الطاقم السياسي والأمني بوزارة الدفاع الإسرائيلية الجنرال عاموس جلعاد أن العمليات العسكرية على قطاع غزة ستستمر بمنتهى القوة والزخم.

وقال جلعاد في تصريحات نقلتها الإذاعة الإسرائيلية إن هذه العمليات ستبقى مستمرة حتى يتم إزالة ما وصفه "بالتهديدات الصاروخية" التي تنطلق من قطاع غزة وتستهدف سكان منطقة الجنوب في إسرائيل.

XS
SM
MD
LG