Accessibility links

محمود عباس يقول في رام الله إنه سيدعو كافة الفصائل بما فيها حماس للتشاور بشأن أحداث غزة


قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في مقر الرئاسة في رام الله إنه سيدعو "كافة الفصائل الفلسطينية بما فيها حركة حماس للتشاور حول الأحداث الأليمة في قطاع غزة."
وأضاف عباس: "الآن يجب أن تكون اليد واحدة من أجل وقف العدوان على أهلنا في قطاع غزة"، مشددا على أن "الوضع في غاية الخطورة ويجب أن يتوجه كل الجهد الآن لأهلنا في غزة لحمايتهم والدفاع عنهم وتقديم كل الإمكانيات." وأضاف عباس أن اجتماع اللجنة سيكرس لهذا الغرض.

موسى يدعو لتحقيق مصالحة فلسطينية

ودعا الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى الفلسطينيين الاثنين إلى اتخاذ قرار سياسي بتحقيق المصالحة فورا. وقال: "عليهم أن يتقدموا إلى المائدة المصرية للحوار والمصالحة فهناك أوراق واتفاقات موجودة."

وأضاف موسى في تصريحات للصحافيين في القاهرة: "يجب أن يكون القرار قرار رجال دولة يريدون أن ينقذوا بلدهم وقضيتهم فالقاهرة تقود موضوع الحوار والمائدة المصرية مفتوحة وقائمة ويجب التعاون معها كما يجب أن تستأنف المنظمات الفلسطينية الحوار فوريا لأن وحدة الصف مطلوبة في مواجهة هذا العدوان الإسرائيلي."

وكانت مصر قد دعت إلى حوار وطني فلسطيني في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ولكن حركة حماس امتنعت عن الحضور، مما أفشل الحوار.

وقال عباس: "ندين بكل معاني الإدانة الهجوم الكاسح الذي يتعرض له أهلنا في قطاع غزة ونطالب العالم أجمع أن يعمل على وقف هذا العدوان. منذ بدء العدوان ونحن نطالب وسنستمر في المطالبة، على كل المستويات العربية والإقليمية والدولية، من أجل وقف هذا العدوان فورا."

وأضاف: "طالبنا أيضا بأن تعود التهدئة إلى قطاع غزة حتى لا تزداد معاناة الشعب ويزداد حصارهم."

وزراء الخارجية العرب يجتمعون الأربعاء

وأشار إلى أن "هناك اجتماعا لوزراء الخارجية العرب الأربعاء، وكذلك هناك قمة عربية، وكنا طالبنا مجلس الأمن بوقف العدوان على أبناء شعبنا في قطاع غزة"، وأضاف "لكن في هذا الوقت نحن نستمر في إرسال ما نستطيع من مساعدات إنسانية وطبية إلى أهلنا، ونستقبل مساعدات من أشقائنا في الأردن ومصر والسعودية وقطر وليبيا وغيرها من الدول العربية."

وقال: "لا نريد أن نلوم هذه الجهة أو تلك، والعرب يقومون بواجباتهم خاصة الشقيقة مصر."

وترحم عباس على الضابط المصري الذي قتل بالأمس، وأعرب عن الأسف لهذا الحادث البغيض، متابعا أنه "لا يجوز أن توجه بنادقنا إلى من يقفون معنا ويساعدوننا ويقدمون كل ما يستطيعون وفوق ما يستطيعون للشعب الفلسطيني."

منفذ رفح مغلق

وأفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية في هذا الصدد بأن عناصر من حركة حماس قاموا بإطلاق النار تجاه الجانب المصري من معبر رفح مما أدى إلى مقتل الضابط المصري من قوات حرس الحدود المصرية.

وأضافت الوكالة أن منفذ رفح البري أغلق في أعقاب قيام عدد من الفلسطينيين من سكان قطاع غزة بعبور منطقة الحدود المصرية الفلسطينية. كما انتشرت تعزيزات أمنية في المنطقة.
XS
SM
MD
LG