Accessibility links

الآلاف يتظاهرون في مسيرات في كل من الأردن ومصر والعراق تنديدا بالغارات على غزة


شارك آلاف الأردنيين في مسيرة حاشدة الاثنين في عمان للتنديد بالغارات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة.

وقدرت مصادر أمنية عدد المشاركين في المسيرة التي انطلقت من أمام مجمع النقابات في الشميساني باتجاه رئاسة الوزراء بأكثر من 15 ألف شخص.

ورفع المشاركون في المسيرة التي تأتي استجابة لنداء النقابات المهنية ولجنة التنسيق العليا لأحزاب المعارضة لافتات كتب عليها "مبارك ليفني دم غزة مش رخيص" و"نطالب الحكومة بإلغاء معاهدة وادي عربة."

ويرتبط الأردن بمعاهدة سلام مع إسرائيل منذ 1994 بعد سنوات من توقيع مصر على اتفاق ينهي الحرب مع الدولة العبرية.

من مظاهرة عمان

وقال النائب السابق علي أبو السكر من حزب جبهة العمل الإسلامية الذراع السياسية للإخوان المسلمين وأبرز أحزاب المعارضة أن "ما يحصل في غزة من قصف جوي وقتل للمدنيين الأبرياء وإغلاق للمعابر إنما هو قمة الإجرام."

وانتقد أبو السكر الذي شارك في المسيرة "ضعف الموقف الرسمي العربي إزاء هذه المجازر الوحشية."

دعوة لموقف عربي موحد

من جهته، أكد نقيب الصحافيين عبد الوهاب زغيلات أن "الهدف من كل هذه التظاهرات والاعتصامات والمسيرات هو الضغط على القادة العرب لعل وعسى يكون هناك موقف عربي موحد إزاء هذا العدوان."

وبعد أن وصلت المسيرة إلى مبنى رئاسة الوزراء، قام وصفي الرشدان رئيس مجلس النقابات المهنية بتسليم مذكرة إلى ناصر جودة وزير الاتصالات وشؤون الإعلام ممثلا عن الحكومة.

وتطالب المذكرة الحكومة الأردنية "بالتجاوب مع مطالب الشارع الأردني بإلغاء اتفاقية وادي عربة وطرد السفير الإسرائيلي وإغلاق السفارة الإسرائيلية" في عمان.

مطالبة مصر بفتح معبر رفح

كما طالبت الحكومة المصرية "بتحمل المسؤولية التاريخية التي يمليها عليها تاريخها وموقفها ودورها في العالم العربي والإسلامي وأن تقوم بفتح معبر رفح بشكل دائم وكامل."

كما طالبت المذكرة الحكومة المصرية أن "تعمل بكل ثقلها السياسي والاقتصادي والبشري من أجل إيقاف الجرائم التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني."

ومظاهرات في العراق

وفي العراق تظاهر مئات من العراقيين الاثنين في بغداد والكوفة استنكارا للهجمات الإسرائيلية في قطاع غزة ورددوا هتافات معادية.

عراقيون يحملون الأعلام الفلسطينية خلال مظاهرة في بغداد

وبدعوة من التيار الصدري، سار المئات انطلاقا من مدينة الصدر باتجاه ساحة المستنصرية في شرق بغداد مرددين هتافات تندد بإسرائيل والولايات المتحدة.

وفي الكوفة تظاهر مئات من أنصار التيار منددين بـ"العدوان الإسرائيلي" على غزة ورددوا هتافات "كلا كلا أميركا، كلا كلا إسرائيل، نعم نعم فلسطين."

وأحرق المتظاهرون العلم الإسرائيلي ورفعوا لافتات كتب عليها "نرفض الاعتداء الإسرائيلي على إخواننا في غزة"، كما رفعوا أعلاما عراقية وصورا لمقتدى الصدر.
وقد فرضت السلطات إجراءات أمنية حول التظاهرات.

وتؤكد مصادر فلسطينية مقتل أكثر من 318 شخصا في الغارات الجوية الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة لليوم الثالث على التوالي.

سبعة آلاف متظاهر في القاهرة

مصريون يصلون على ارواح ضحايا الغارات خلال مظاهرة في القاهرة

وفي مصر، تظاهر بعد ظهر الاثنين قرابة سبعة آلاف شخص معظمهم من أنصار جماعة الإخوان المسلمين، حركة المعارضة الرئيسية في مصر، أمام مقر نقابة الصحافيين المصريين في القاهرة احتجاجا على الغارات الإسرائيلية على غزة التي أوقعت أكثر من 300 قتيل.

وطوقت أعداد كبيرة من قوات مكافحة الشغب المتظاهرين الذين كان من بينهم نساء وأطفال. وردد المتظاهرون "كلنا حماس.. واحد اتنين الجيش المصري فين."

وطالب المتظاهرون، الذين كان من بينهم المرشد العام للإخوان محمد مهدي عاكف، بطرد السفير الإسرائيلي من مصر وإغلاق سفارة إسرائيل في القاهرة.

الشرطة السعودية تفرق مظاهرة

ونقلت الأنباء عن شهود عيان قولهم إن الشرطة السعودية أطلقت عيارات مطاطية لتفريق مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في قطاع غزة شارك فيها عدد يتراوح بين 200 و300 شخص في مدينة القطيف في المنطقة الشرقية من المملكة. وقال الشهود إن نحو ثمانية أشخاص أصيبوا بجراح خلال اشتباكات مع الشرطة التي جاءت لتفريقهم.

غير أن منصور التركي المتحدث باسم وزارة الداخلية قال إن المسؤولين في شرطة القطيف أكدوا له أن تلك الأنباء غير صحيحة على الإطلاق، وأنه لم تكن هناك مظاهرة أو اشتباكات مع الشرطة.

مظاهرة أمام السفارة الإسرائيلية في لندن

كما تظاهر مئات الاشخاص الاثنين أمام السفارة الإسرائيلية في لندن احتجاجا على العملية العسكرية الاسرائيلية في قطاع غزة وتخلل التظاهرة تدافع مع الشرطة، لكنه كان أقل حدة مما حصل الأحد والذي أدى إلى اعتقال عشرة أشخاص.

وبعدما وقفوا أولا خلف الحواجز على الرصيف المقابل للسفارة، حاول المتظاهرون الاقتراب من المبنى فصدهم عناصر الشرطة. ورفع هؤلاء أعلاما فلسطينيا ولافتات كتب عليها "حرروا فلسطين" و"أوقفوا تجويع الفلسطينيين".

ومظاهرات في فرنسا

وقد تظاهر أكثر من 600 شخص الاثنين في باريس ومونبلييه احتجاجا على الغارات الاسرائيلية على قطاع غزة، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

وفي مونبلييه سار ما بين 500 و600 متظاهر في وسط المدينة وهم يهتفون "إسرائيل مجرمة وساركوزي متواطىء" و"كلنا فلسطينيون". كما رفعوا لافتة كتب عليها "أوقفوا ذبح الفلسطينيين".

وقال خوسيه لويس موراغيس المتحدث باسم الحملة المدنية الدولية لحماية الشعب الفلسطيني وأحد منظمي التظاهرة "ما يحدث في غزة عملية إبادة" وأضاف "يجب أن نطالب حكومتنا بتوقيع عقوبات على إسرائيل".

XS
SM
MD
LG