Accessibility links

logo-print

ياسرعبد ربه يدعو إلى عقد القمة العربية بشكل فوري في مقر الجامعة العربية في القاهرة


قال أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه للصحافيين عقب اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في رام الله، نريد "عقد القمة العربية فورا دون إبطاء أو تأجيل وفقط في مكان واحد هو مقر الجامعة العربية."

وتابع عبد ربه أنه "المكان الملائم لكي يأتي له العرب جميعا دون حساسيات ودون تناحر لأي قوى إقليمية في مقر الجامعة العربية وتحت قبتها في القاهرة."

وفي القاهرة، قال السفير الفلسطيني نبيل عمرو لوكالة الصحافة الفرنسية إن السلطة الفلسطينية موقفها دائم ومعروف من مسألة الدعوة إلى قمة عربية وهو "أننا لن نغيب عن أي قمة عنوانها فلسطين."

وأضاف أن القرار النهائي بشأن عقد قمة عربية طارئة من عدمه سيتخذ خلال الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب في القاهرة مشيرا إلى أن "الإعداد لأي قمة مسؤولية الجامعة العربية."

وأوضح أن الوفد الفلسطيني إلى اجتماع وزراء الخارجية العرب الأربعاء سيطلب "تكثيف المساعي العربية لوقف حرب الإبادة التي تجري في غزة،" كما سيطلب "التطبيق الكامل لقرارات الاجتماع الوزراي الطارئ لوزراء الخارجية العرب الذي عقد في 26 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي."

وكان الوزراء قد قرروا في ذلك الاجتماع إرسال مساعدات غذائية وطبية إلى قطاع غزة عبر معبر رفح كما طلبوا من الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاستمرار في مهام منصبه إلى حين إتمام المصالحة بين حركتي فتح وحماس والاتفاق على موعد لانتخابات رئاسية وتشريعية متزامنة.

ونص قرار الوزراء العرب آنذاك على "ضرورة الانتهاء من عملية المصالحة في أسرع وقت ممكن حتى يتم تفعيل العمل الوطني الفلسطيني في كل عناصره وتثبيت وحدة الصف الفلسطيني في مواجهة التحديات واجراء انتخابات رئاسية وتشريعية متزامنة في كافة الأراضي الفلسطينية طبقا لقانون الانتخابات الفلسطيني ودعوة الرئيس محمود عباس إلى الاستمرار في تحمل مسؤولياته كرئيس للسلطة الوطنية الفلسطينية إلى حين إجراء الانتخابات المشار إليها."
XS
SM
MD
LG