Accessibility links

التوافق: بديل المشهداني ليس من الحزب الإسلامي أو مؤتمر أهل العراق


قال الناطق باسم جبهة التوافق النائب في البرلمان سليم الجبوري إن ترشيح رئيس جديد للبرلمان سيكون من حق جبهة التوافق فقط، حسب الاتفاق الأولي بين الكتل السياسية قبل إعلان الرئيس السابق للبرلمان محمود المشهداني استقالته.

وأضاف الجبوري في حديث لـ"راديو سوا" أن جبهة التوافق لن تمانع بأن يكون الرئيس القادم للبرلمان من خارج تشكيلتها النيابية:

"ليس في نية الحزب الإسلامي أو مؤتمر أهل العراق أن يرشحا ممثلا عنهما، وإنما الجبهة هي التي ستقرر هذا الأمر، وهي التي سترشح من سيكون مرشحا عنها وليس من مرشحي مكوناتها، ولن تمانع الجبهة في ترشيح احد من خارج الجبهة إذا ما وجدته مناسبا لهذا المنصب".

ورجح الجبوري أن يتم اختيار رئيس جديد للبرلمان في الجلسة المقبلة والتي من المقرر أن تنعقد في العاشر من شهر كانون الثاني، يناير المقبل، حسب تأكيده:

"الجلسة الأولى التي اعتقد بأنها ستنعقد في الـ 10 من شهر كانون الثاني القادم، سيتم فيها اختيار رئيس للبرلمان، ولا أعتقد بأن المجلس مهيأ لعقد جلساته دون اختيار رئيس للبرلمان".

وصرح رئيس مجلس النواب المستقيل محمود المشهداني أنه اشترط في مقابل تقديمه الاستقالة، أن لا يكون الرئيس الجديد للبرلمان من أعضاء الحزب الإسلامي، كون رئاسة البرلمان من حصة مجلس الحوار الوطني الذي أعلن انسحابه مؤخرا من جبهة التوافق.
XS
SM
MD
LG