Accessibility links

مقتل أكثر من عشرة فلسطينيين في غارات جديدة على قطاع غزة وتدمير عدد من مباني الحكومة المقالة


قتل عشرة فلسطينيين على الأقل وأصيب 40 آخرون بجروح في سلسلة جديدة من الغارات الجوية الإسرائيلية التي استهدفت مباني وزارية وأجهزة أمنية ليل الاثنين في قطاع غزة، بحسب ما أفاد به مصدر طبي.

كما أفاد مسؤول طبي أن ثلاثة فلسطينيين بينهم طفلتان قتلوا في غارتين جويتين شنها الطيران الحربي الإسرائيلي على عربة يجرها حصان في بلدة بيت حانون.

واستهدفت عشرات الغارات الجوية الإسرائيلية مباني في قطاع غزة وخصوصا منشآت تابعة لوزارات و أجهزة أمنية، بحسب ما أفادت به مصادر في حركة حماس وشهود.

ومن بين أهداف هذه الغارات التي تركز معظمها على وسط مدينة غزة مقر رئاسة الحكومة الفلسطينية المقالة ووزارات الدفاع والخارجية والمالية والجامعة الإسلامية وناد يرتبط بحركة فتح.

وأضافت مصادر أن وزارة الخارجية في الحكومة المقالة قد دمرت بالكامل إضافة إلى المباني المجاورة وكذلك مبنى وزارة المالية.

كما استهدفت الغارات مواقع لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في شرق مدينة غزة وغربها ومخيم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين المحاذي للمدينة.

وأكد الجيش الإسرائيلي قيامه بغارات جديدة ضد أهداف تابعة لحركة حماس مضيفا أن العملية ما تزال جارية.

وقدر الطبيب معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية، حصيلة الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة منذ انطلاقها السبت الماضي بـ360 قتيلا على الأقل و1690 جريحا.

من جانبها، أعربت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" عن قلقها البالغ إزاء وضع الأطفال في قطاع غزة وتأثرهم جراء الأوضاع التي يعيشها القطاع، داعية إلى فتح المعابر الحدودية للسماح بدخول المساعدات الإنسانية للمحتاجين.

وحثت اليونيسيف في بيان صادر عنها كافة الأطراف المعنية بالنزاع إلى الالتزام بالقوانين الدولية لضمان حماية الأطفال وتلقيهم المساعدات الإنسانية الضرورية.
XS
SM
MD
LG