Accessibility links

حماس تتهم عباس بأنه كان على علم مسبق بموعد بدء الهجوم الإسرائيلي على غزة


اتهمت حركة حماس رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الثلاثاء بأنه كان على علم مسبق بالعملية العسكرية "المفاجئة" على غزة وبموعد تنفيذها.

ونقل المركز الفلسطيني للإعلام عن مشير المصري عضو أمين سر كتلة حماس في المجلس التشريعي الفلسطيني قوله: "ليس سراً أن الرئيس محمود عباس كان على علم بموعد العملية العسكرية وهذه معلومات وليس تحليل، لذلك قام بزيارة مفاجئة للمملكة العربية السعودية وهو وما عرف عن الرئيس عباس بمغادرته الأراضي الفلسطينية في ظل وقوع أحداث كبيرة."

اتهامات بتنسيق فلسطيني-مصري-إسرائيلي

من جهة أخرى، أشار المركز الفلسطيني للإعلام، وهو موقع إليكتروني مقرب من حماس، إلى "تقرير سري" يتحدث عن تحركات يقوم بها عباس بالتنسيق مع مصر وإسرائيل لـ"ملء الفراغ السياسي في غزة" بعد إنهاء حكم حماس.

وزعم المركز أنه حصل على نسخة من التقرير تشير إلى أن عباس اتصل من مصر قبل سفره إلى السعودية، يوم الأحد الماضي، بمسؤولي السلطة في رام الله وطلب منهم تشكيل غرفة طوارئ تضم وزير الداخلية وقادة الأجهزة الأمنية في حكومة سلام فياض، استعدادا لانهيار سلطة حماس في غزة.

وذكر التقرير، وفقا للمركز الفلسطيني للإعلام، أن الرئيس الفلسطيني سيعود إلى القاهرة بعد زيارته إلى العاصمة الأردنية عمّان من أجل تنسيق موقف السلطة مع موقف النظام المصري "لمواجهة إمكانية تغيير الوضع في غزة على خلفية بدء العملية العسكرية والتي ينتظر أن تتصاعد إذا أظهرت نتائج الضربة حالة صدمة في القطاع، حيث أن شن الغارات المكثفة على مواقع الأمن التابعة للسلطة في غزة قد أحدث التأثيرات المطلوبة لتطوير العملية العسكرية بالانتقال إلى العملية البرية."

كما نقل المركز عن مصادر خاصة قولها إن نمر حماد مستشار رئيس السلطة الفلسطينية اتصل بعد ساعات من بدء العمليات الإسرائيلية في غزة السبت الماضي، بالمستشار السياسي لوزير الدفاع الإسرائيلي عاموس جلعاد، ليبلغه بأن "السلطة في الوقت الذي تعطي إسرائيل حق ضرب حماس وتصفيتها، فإنها تطالب أن تتركز الضربات على مقار وقيادات حماس"، حسبما ذكر المركز المقرب من حماس.
XS
SM
MD
LG