Accessibility links

logo-print

دبلوماسي أميركي سابق: إدارة بوش تتحمل جزءا من مسؤولية ما يجري في غزة


حذر أرت هيوز السفير الأميركي السابق والباحث في المعهد الأميركي لدراسات الشرق الأوسط من خطورة الوضع الإنساني في قطاع غزة جراء الغارات الإسرائيلية المستمرة منذ أربعة أيام.

وقال في حديث خاص مع "راديو سوا": " الوضع الإنساني سيء جدا بالطبع في قطاع غزة، مع فقدان الأرواح وازدياد عدد المصابين وعدم قدرة المنشآت المحلية على التعامل مع الوضع، كما أن هناك وضعا إنسانيا على الجانب الإسرائيلي أيضا، حيث يموت مدنيون أبرياء".

وقال السفير هيوز إن أفضل حل سريع للوضع في غزة هو وقف فوري لإطلاق النار، معربا عن اعتقاده بأن الهدف من شن الغارات على قطاع غزة هو انتخابي بالدرجة الأولى:

يريد الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي شيئين مختلفين من الحملة على غزة، فالجانب الإسرائيلي شن الحملة وهو في خضم حملة انتخابية وبما أن الأمن هو أهم أمر بالنسبة لمعظم الإسرائيليين ، فلا يمكن لأي مرشح أن يبدو ضعيفا حينما يتعلق الأمر بالدفاع عن المواطنين وهذا جانب سياسي نفسي أما بالنسبة للجانب الفلسطيني فهدف حماس أن تظهر للعالم أنها الجهة الوحيدة التي تقاوم الاحتلال الإسرائيلي والمشاكل التي ألقتها إسرائيل على الفلسطينيين في العالم".

أهداف العملية الإسرائيلية

وقال الباحث في معهد دراسات الشرق الأوسط في العاصمة الأميركية واشنطن إن هناك هدفا آخر لإسرائيل من الحملة العسكرية على غزة موضحا:

" هناك جانب عسكري سياسي للحملة من جانب إسرائيل وهو أنه بعد أن خسرت إسرائيل بعض قوتها الرادعة في الحرب الكارثية ضد حزب الله قبل عامين فإنها تحاول أن تؤسس ولو نفسيا لدى الفلسطينيين وغيرهم بأنها لا يمكن هزمها وانه يتعين على الآخرين أن يتخلوا عن المقاومة".

وقال انه ما لم يتم حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي فإن الوضع في الشرق الأوسط سيبقى متوترا:

"قامت مصر بدور ممتاز في التوسط في التهدئة الماضية إلا أن أحدا من الجانبين لم يحترم بنودها بشكل كامل إلى أنها أدت إلى خفض العنف، وأنا غير متفائل بإمكانية أن يتوسط احد من الخارج لخفض العنف لأن الجانبين لديهما أهدافهما وأن التخلي عن تلك الأهداف سيكون بمثابة هزيمة".

وانتقد السفير الأميركي السابق الإدارة الأميركية الحالية لعدم فعلها أي شيء لوقف العنف في قطاع غزة. وقال:

" اعتقد أن جذور هذه المشكلة تعود إلى عدة سنوات مضت تحت هذه الإدارة الحالية التي اعتقد أنها لا تريد القيام بأي شيء،ومنذ عملية أنابوليس فإن من العدل القول أن الإدارة الأميركية الحالية اتخذت عدة خطوات إلا أنها غير كافية وبعض ما يحدث الآن هو ثمار سياسة عدم التحرك ".

مفاوضات مباشرة مع حماس

من جهة أخرى، دعا المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط السابق أنثوني زيني اليوم الثلاثاء الرئيس المنتخب باراك اوباما إلى الدخول في مفاوضات مشروطة مع حركة المقاومة الإسلامية حماس في أسرع وقت ممكن.

وقال زيني، وهو جنرال متقاعد في الجيش الأميركي، في مقابلة مع شبكة CNN الأميركية إن على أوباما التحرك مباشرة بعد توليه لمهامه الرئاسية في 20 يناير/كانون الثاني المقبل، إن كان يرغب بالتوصل إلى اتفاق سلام بين الإطراف المتنازعة في الشرط الأوسط.

ونصح زيني أوباما الالتزام بمنطلق واحد لا يخضع للتغير مهما تقلبت المعدلات السياسية، مشيرا إلى ضرورة أن يكون اوباما مصرا على التوصل إلى اتفاق سلام والاستفادة من الأخطاء والعبر التي ارتكبت في السابق بهذا الصدد.

وأوضح زيني أن على حماس أن تبدي استعدادها لإيقاف هجماتها الصاروخية على المستوطنات الإسرائيلية وتكون ملتزمة تجاه التوصل إلى اتفاق سلام كشرط لدخول الإدارة الأميركية القادمة في مفاوضات معها.

وقالت الشبكة إن اوباما كان قد تعهد مرارا بإعطاء المنطقة أولوية مع بداية فترته الرئاسية، فيما يطالب العرب بمنطلق أكثر مساواة من ذلك الذي اتبعته إدارة الرئيس بوش والذي تنتهي ولايته خلال الأسابيع القليلة القادمة.

أوباما يلتزم الصمت

وأوضحت مصادر في فريق اوباما الانتقالي أن الأخير يراقب على الأوضاع الراهنة في غزة عن كثب. ورفض فريق أوباما الانتقالي يوم أمس الاثنين الحديث عن الصراع الدائر في غزة وما يعنيه لخطط السلام.

وعلى صعيد متصل، قال موقع بوليتيكو الإخباري الأميركي إن العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة جاءت لتذكر اوباما وإدارته المقبلة انه لن يتمكن من اختيار العالم الذي سيرثه بعد توليه السلطة الشهر المقبل.

وقال الموقع إن موقف اوباما من التحرك الإسرائيلي العسكري ما زال غير واضحا، حتى مع اليوم الرابع ووصول إعداد الضحايا الفلسطينيين إلى 380.

وكان البيت الأبيض قد دافع يوم أمس الاثنين عن العمليات العسكرية التي تنفذها حكومة تل أبيب ووصفها بأنها تأتي دفاعا عن النفس وتهدف لحماية المواطنين الإسرائيليين من نيران الصواريخ التي تطلق من قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض غوردن جوندرو في مؤتمر صحافي عقد في ولاية تكساس حيث يقضي بوش عطلة أعياد الميلاد ورأس السنة إن الولايات المتحدة تتفهم موقف إسرائيل وحقها في الدفاع عن نفسها.
XS
SM
MD
LG