Accessibility links

logo-print

حماس تقصف بئر السبع للمرة الأولى وتحذر إسرائيل من شن هجوم بري على غزة


أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، الثلاثاء أنها وسعت عملياتها العسكرية وقصفت منطقة بئر السبع للمرة الأولى في الوقت الذي استمر فيه القصف الإسرائيلي على قطاع غزة لليوم الرابع على التوالي.

وقالت الكتائب في بيان موجه إلى المسؤولين الإسرائيليين: "إذا كنتم قد قررتم أن يستمر هذا العدوان لمدة طويلة، فأنتم بذلك قد حكمتم بالإعدام على كل سكان المغتصبات والمدن في جنوب ووسط فلسطين المحتلة."

وهددت القسام في بيانها من عواقب اجتياح بري إسرائيلي وقالت "إذا قررتم الدخول البري إلى القطاع فستكون أرض غزة لهيبا وبراكين تنفجر في جنودكم المهزومين."

هذا وقد أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن نحو 20 صاروخا بينها صواريخ من نوع غراد أطلقت الثلاثاء على جنوب إسرائيل مما أدى إلى إصابة شخص بجروح في بئر السبع التي تبعد نحو 40 كيلومترا عن قطاع غزة.

وقتل جندي إسرائيلي مساء الاثنين في إطلاق قذيفة هاون على كيبوتز نحال عوز في جنوب إسرائيل، حسب ما أفاد به متحدث عسكري إسرائيلي الثلاثاء.

وأدى إطلاق الصواريخ من القطاع حتى الآن إلى سقوط أربعة قتلى إسرائيليين، وأكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن أكثر من 250 صاروخا وقذيفة هاون أطلقت من غزة منذ السبت.

غارات متواصلة على غزة

في المقابل، شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية مساء الثلاثاء غارات على الشريط الحدودي مع مصر في رفح جنوب قطاع غزة.

وقتلت شقيقتان، تبلغ إحداهما أربع سنوات والأخرى 11 عاما، في غارة وسط غزة قتل فلسطيني وأصيب أربعة آخرون الثلاثاء في غارة جوية إسرائيلية استهدفت منزلا في منطقة المغراقة وسط قطاع غزة. كما قتل سبعة فلسطينيين في غارة إسرائيلية استهدفت منزل أحد نشطاء حماس في مخيم جباليا، فيما لم يكن الشخص المستهدف في المنزل.

وشنت إسرائيل غارة أخرى في مخيم جباليا استهدفت منزل عبد الكريم جابر، أحد أعضاء حماس السياسيين الذي كان يعمل في الجامعة الإسلامية في غزة. ولم يكن هو الآخر في منزله كما لم يتبين ما إذا أسفر الهجوم عن سقوط ضحايا.

وفي هجوم آخر قتل أبو حمزة المتحدث باسم الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في غارة استهدفت منزله.

إصابة أربعة فلسطينيين في رام الله

وفي رام الله بالضفة الغربية، أصيب أربعة فلسطينيين الثلاثاء عندما أطلق عليهم جنود إسرائيليون النار حسب ما ذكرته مصادر طبية.

وقالت المصادر إن مواجهات وقعت بين شبان وعناصر من الجيش الإسرائيلي عند الحاجز العسكري الإسرائيلي بالقرب من مخيم قلنديا، رشق خلالها الشبان الجنود بالحجارة احتجاجا على الهجمات الإسرائيلية على غزة.

وأضافت المصادر أن الجيش رد بإطلاق الذخيرة الحية باتجاه الشبان فأصاب اثنين منهم، أحدهما فتى في الـ13 من عمره أصيب إصابة بالغة في الشريان الرئيسي في فخذه.

وأصيب شابان آخران خلال مواجهات مماثلة وقعت على طريق التفافي جنوب رام الله تستخدمه عادة سيارات الجيش الإسرائيلي.
XS
SM
MD
LG