Accessibility links

دراسة تتوصل إلى سبب كون وباء للأنفلونزا مميتا


توصلت دراسة أجريت مؤخرا إلى أن السبب وراء كون وباء الأنفلونزا في عام 1918 مميتا هو مجموعة من ثلاثة جينات تسمح للفيروس باجتياح الرئتين والتسبب في الإصابة بالالتهاب الرئوي.

وخلط الباحثون في الدراسة عينات من سلالة الأنفلونزا التي تعود إلى عام 1918 بفيروسات الأنفلونزا الموسمية الموجودة اليوم للتوصل إلى الجينات الثلاثة وقالوا إن دراستهم ربما تساعد في تطوير عقاقير جديدة للأنفلونزا.

ويمكن أيضا أن يشير الكشف المنشور في عدد الثلاثاء من دورية "The Proceedings Of the Ntional Academy" إلى تحورات قد تحول الأنفلونزا العادية إلى سلالة وبائية خطيرة.

واستخدم يوشيهيرو كاواوكا من جامعة ويسكونسن وزملاؤه في جامعتي كوبي وطوكيو باليابان قوارض تصاب بالأنفلونزا بطرق مشابهة جدا للإنسان.

وتتسبب الأنفلونزا عادة في عدوى بالجزء العلوي من الجهاز التنفسي تؤثر على الأنف والحنجرة والحلق إضافة إلى ما يعرف باسم المرض الشامل الذي يسبب ارتفاع في درجة الحرارة وألم في العضلات وضعف عام.

لكن بعض الأشخاص يصبحون مرضى بشكل خطير ويصابون بالالتهاب الرئوي. وفي بعض الأحيان تسبب البكتيريا الالتهاب الرئوي وفي بعض الأحيان تقوم الأنفلونزا بذلك مباشرة.

وأثناء فترة انتشار الأوبئة مثلما كان في عام 1918 تظهر سلالة جديدة وأكثر خطورة من الأنفلونزا.

وكتب كاواوكا وزملاؤه كان وباء الأنفلونزا عام 1918 أكثر الأوبئة المدمرة لمرض معدي انتشارا في التاريخ البشري. تسبب في حوالي 50 مليون حالة وفاة في أنحاء العالم.

وقتلت الأنفلونزا حينها 2.5 بالمئة من الضحايا مقارنة بأقل من واحد بالمئة في أغلب أوبئة الأنفلونزا السنوية. وأظهر التشريح أن العديد من الضحايا توفوا إثر إصابتهم بالتهاب رئوي حاد.
XS
SM
MD
LG