Accessibility links

ثلث أعداد الثدييات في بريطانيا تشهد تراجعاً خطيراً


أظهر تقرير بريطاني أصدر مؤخرا أن ثلث أعداد الثدييات في بريطانيا تشهد تراجعاً خطيراً مشيرا إلى أن القنافذ والأرانب الجبلية وحيوان الزغبة هي الأكثر عرضة للانقراض.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن التقرير البريطاني حول الثدييات يحمل التطور الصناعي في المناطق الريفية والتقنيات الزراعية الحديثة مسؤولية تراجع أعداد حوالي 40 نوعا من الثدييات، مشيراً إلى أن أبرز الحيوانات الأخرى المعرضة للخطر هي فئران الحصاد وفئران الحقول حتى أن السناجب الحمراء قد تنقرض خلال أقل من 20 عاما.


وأظهر التقرير أن عدد فئران الحقول تراجع بنسبة 88 بالمئة خلال السنوات الـ25 الماضية، في حين تراجعت أعداد الأرانب الجبلية بنسبة 13 بالمئة والسناجب الحمراء بنسبة 64 في المئة وحيوانات الزغبة التي تشبه الفئران بنسبة 23 بالمئة.


وتتضمن لائحة الحيوانات الأكثر عرضة للانقراض 18 نوعاً أو 30 بالمئة من الثدييات في بريطانيا.

ويشير التقرير إلى انه علي الرغم من أن رؤية القنافذ ما زالت مألوفة في الحدائق البريطانية إلا أن أعدادها الآن أصبحت خمس ما كانت عليه في أوائل سبعينيات القرن الماضي.

غير أن التقرير يحمل خبراً ساراً وهو أن ابن عرس أشجار الصنوبر، الذي يعتبر ثاني أكثر الحيوانات التي تأكل اللحوم ندرة في بريطانيا بعد الهر الوحشي الاسكتلندي، عاد للظهور بعد 15 سنة من انقراضه في حين تشهد أعداد الخفافيش وكلاب البحر تحسناً ملحوظاً.
XS
SM
MD
LG