Accessibility links

أوباما يرفض إعلان بلاغوييفيتش عن تعيين خلف له في مجلس الشيوخ


أعلن الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما أنه يرفض تعيين رود بلاغوييفيتش حاكم ولاية إيلينوي خلفاً له في مجلس الشيوخ.

وكان بلاغوييفيتش الذي يواجه تهماً بالفساد قد عيّن الثلاثاء وزير العدل السابق في ولاية ايلينوي رولاند بوريس خلفاً لأوباما في مجلس الشيوخ خلال السنوات الأربع المتبقية. وقال بلاغوييفيتش في إعلان التعيين:

"لسكان إيلينوي الحق في أن يكون لهم عضوان في مجلس الشيوخ يمثلانهم في العاصمة واشنطن. وكحاكم، هذا التعيين من صلاحياتي".

وقد قبل بوريس التعيين وقال:

"هذه عملية وأنا فخور بأنني عيّنت. وسنتعامل مع المرحلة الثانية في هذه العملية في حينه".

و بوريس أميركي من أصل أفريقي يبلغ 71 عاماً وصفه أوباما بأنه جيد وخادم كفؤ للدولة.

كذلك أشاد به نائب حاكم إيلينوي بات كوين لكنه قال إنه أخطأ بقبوله بالتعيين.

"رولاند بوريس صديق لي منذ 369 عاماً. إنه إنسان طيّب لكنني أعتقد أنه ارتكب اليوم خطأ بقبوله بالتعيين من قبل شخص مثل رود بلاغوييفيتش".

وأعلن وزير خارجية الولاية أنه لن يصادق على هذا التعيين، كما أن القادة الديموقراطيين في مجلس الشيوخ كرروا الإعلان أنه لا يمكنهم القبول باختيار عضو مجلس شيوخ من قبل حاكم متهم بأنه أراد بيع هذا المقعد لمن يقدّم له الثمن الأكبر.

ورأى أوباما أن الحل الأفضل هو استقالة بلاغوييفيتش من منصبه بحيث يتولى الحاكم المقبل التعيين.
XS
SM
MD
LG