Accessibility links

البيت الأبيض: على حماس وقف إطلاق الصواريخ أولا قبل التوصل لهدنة دائمة مع إسرائيل


أعلن البيت الأبيض أن الرئيس بوش أجرى اتصالا هاتفيا في وقت مبكر الأربعاء من مزرعته في كروفورد في ولاية تكساس مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت أعرب خلاله عن رغبته في انتهاء أعمال العنف في المنطقة.

وقال غوردون جوندرو المتحدث باسم البيت الأبيض إن محادثات الزعيمين تناولت رغبتهما المشتركة في تحقيق السلام. وقال إن بوش أعرب عن قلقه إزاء الهجمات التي يتعرض لها قطاع غزة والمدن الإسرائيلية، وأكد مجددا رغبته في عدم تعريض المدنيين في غزة للخطر.

وقال جوندرو إن الرئيس الأميركي يعتقد أن على حماس القيام بالخطوة الأولى للتوصل إلى اتفاق على وقف إطلاق النار تتمثل في وقف الحركة إطلاق الصواريخ على إسرائيل.

من جانبه أكد أولمرت لبوش أن القوات الإسرائيلية تبذل جهدا كبيرا لتجنب سقوط ضحايا مدنيين، وتركز هجماتها على قيادة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

وقال جوندرو إن الزعيمين لم يتطرقا إلى تحديد موعد لوقف الهجمات الإسرائيلية في قطاع غزة.

إسرائيليون يرفضون التهدئة

هذا وكانت الحكومة الإسرائيلية قد أعلنت الأربعاء رفضها لأي هدنة مؤقتة مع حركة حماس، وقالت غن حملتها العسكرية على غزة ستستمر حتى تحقق أهدافها,

رحب كثير من الإسرائيليين بقرار حكومتُهم، وقال أحد الإسرائيليين في القدس:
"ما لم تلتزم حماس بوقف إطلاق الصواريخ، لن يكون هناك وقفٌ لإطلاق النار. لقد عشنا هذه التجربة من قبل ولن نكررها مرة ثانية".

ويقول آخر يملك مقهى في القدس:
"لا بد لنا من ضربهم بشدة وتحرير غلعاد شليط. وإذا أرادوا السلام فسنرد عليهم بالسلام، وإذا أرادوا الحرب فسنرد بالحرب، وهذه هي الطريقة التي ينبغي أن تسير عليها الأمور".

فلسطينيون يطالبون بوقف الهجمات

أما المواطن الفلسطيني ناصر عبد الهادي المقيم في رام الله فيقول:
"نحن شعب مسالم جدا ولكنه يتعرض للهجوم. وما طلبناه من ساركوزي بكثير من التقدير هو ممارسة الضغط على إسرائيل بالتعاون مع الدول الأوروبية الأخرى لحملها على وقف الهجمات على الفلسطينيين في قطاع غزة".

ويؤيده في هذا الرأي المواطن خليل أبو نوزة في رام الله بقوله:

"يجب على الاتحاد الأوروبي وقف الإسرائيليين. أما الشعوب والحكومات العربية فقد اتخذت موقفا جيدا فيما يتعلق بالهجمات الجوية الإسرائيلية".

غير أن المواطن الفلسطيني وسام الحلو لا يرى جدوى في الاجتماع الذي يعقده وزراء خارجية الدول العربية في القاهرة لبحث الأزمة في غزة، وقال:
XS
SM
MD
LG