Accessibility links

logo-print

الرياضة العراقية.. إنجازات متواضعة في العام 2008


يعد فوزالرياضي ستارعطية بلقب بطولة العالم لبناء الأجسام في البحرين في وزن 65 كغم الحدث الأبرز بين الأحداث الرياضية لعام 2008، فضلا عن بعض الإنجازات الرياضية الأخرى، بينها إحراز محمد جواد بطولة العرب في رياضة رفع الأثقال في لبنان بحصوله على ثلاث ميداليات ذهبية في وزن فوق 105 كغم.

وينضاف إلى تلك الإنجازات فوز منتخب العراق بلقب بطولة العرب للشباب بالمصارعة الرومانية في لبنان عندما حصل لاعبوه على أربع ميداليات ذهبية وثلاث ميداليات فضية وواحدة برونزية، كما حازت دلباك إسماعيل على الميدالية الذهبية في بطولة العرب بالشطرنج في الإمارات.

وأحرز فريق البريد بطولة الأندية العربية للنساء بالشطرنج في اليمن بعد حصول لاعباته على خمس ميداليات ذهبية، في حين نجح فريقا البريد والكهرباء في الحصول على ثلاث ميداليات ذهبية في بطولة الأندية العربية بالشطرنج لفئة الرجال.

وأحرز العراق المركز الثاني في بطولة العرب بالقوس والسهم في قطر، فضلا عن فوز منتخب العراق بالتايكواندو بأربع ميداليات واحدة فضية وثلاث برونزية في ختام منافسات بطولة غرب آسيا بالتايكواندو في إيران.

وفي رياضة المعاقين، حصل العراق على ميداليتين في دورة بكين الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة أحداها فضية للرباع رسول كاظم وأخرى برونزية للرباع ثائر عباس.

وبشكل عام، يقول مراقبون إن عام 2008 لم يكن عاما مثاليا للرياضة العراقية بفعل الانتكاسات الكبيرة التي واجهت العديد من المشاركات في البطولات الرياضية المختلفة والإشكالات الكبيرة مع اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، على خلفية قرار الحكومة العراقية تجميد عمل المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الذي أدخل الوسط الرياضي في جدل واسع بين مؤيد ومعارض للقرار. لكن الانتكاسة الأبرز كانت في كرة القدم التي تعد اللعبة الشعبية الأولى في العراق، حيث كانت البداية في خروج المنتخب الوطني من تصفيات كأس العالم، ومارافق ذلك الخروج من تداعيات ألقت بظلال سلبية على الشارع الرياضي العراقي الذي كان يمني النفس بالتأهل لنهائيات كأس العالم بعد الفوز بكأس آسيا في عام 2007.

كما سبق ذلك فشل المنتخب الأولمبي في التأهل لنهائيات أولمبياد بكين أعقبه إخفاق منتخب شباب العراق في التأهل لدور الثمانية في نهائيات آسيا في السعودية، فضلا عن خروج فريقي القوة الجوية وأربيل من الدور الأول لبطولتي أندية آسيا ودوري أبطال العرب، وخروج منتخب العراق بخماسي كرة القدم داخل الصالات من نهائيات آسيا وبطولة العرب في تايلند ومصر.

ويعد الإنجاز الفردي الذي حققه اللاعب هوار ملا محمد كونه أول لاعب عراقي يلعب في دوري أبطال أوروبا عندما مثل فريق "أنورثوسيس" القبرصي واستطاع أن يسجل هدفا في مرمى فريق "فيردربريمن" الألماني، هو الإنجاز الأبرز على صعيد لعبة كرة القدم العراقية.

ويتمنى الكثير من العراقيين أن يكون العام المقبل عاما سعيدا يحمل بين ثناياه إنجازات كبيرة تعيد للكرة العراقية بعضا من مجدها السابق.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG