Accessibility links

logo-print

دراسة: بذور العنب تكافح سرطان الدم


أكد باحثون في دراسة أجريت مؤخرا أن منتجا مشتقا من بذور العنب اثبت فعاليته في إجبار خلايا اللوكيميا أو سرطان الدم على الانتحار والقضاء عليها.

وأشار الباحثون إلى أن التجارب المعملية أثبتت قدرة المنتج المتوفر تجارياً، في القضاء على 76 بالمئة من الخلايا السرطانية، وبعد 24 ساعة من تعريضها له، وذلك عبر عملية التدمير الذاتي المعروفة علمياً بـأبوتوسيس دون المساس بالخلايا السليمة.

وأشار بروفيسور أكسيانغلين شي من جامعة كنتاكي، إلى أن مواد مشتقة من بذور العنب يقع ضمن هذه الفئة، وتحوي بذور العنب عدداً من الكيمائيات النباتية المقاومة للتأكسد، منها الريسفيترول المعروفة بخصائصها المضادة للسرطان.

ويعتقد الباحثون أن الكشف قد يفتح الباب أمام علاجات واعدة جديدة لسرطان الدم، الذي لم تحدد، حتى اللحظة، الأسباب الكامنة وراء الإصابة به، إلا أن العلماء والباحثين يشكون في احتمالية وجود عوامل متعددة، فيروسية جينية بيئية ومناعية، تدخل في الإصابة بهذا المرض.

ووجد الباحثون أن المنتج المشتق من بذور العنب ينشط بقوة بروتين "JNK" المساعد في تنظيم عملية التدمير الذاتي.

تجدر الإشارة إلى أن نظام الانتحار المبرمجة للخلايا، أو "أبوتوسيس" هو طريقة طبيعية للتخلص من الخلايا المدمرة أو تلك التي قد تكون عرضة لخطر السرطنة، وعند انهيار الآلية المشغلة للتدمير الذاتي، تفلت الخلايا السرطانية وتبدأ في التكاثر.
XS
SM
MD
LG